سبب تسمية يوم عرفة وذكر 4 أسماء لعرفات

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

يوم عرفة هو من أفضل الأيام عند الأمة الإسلامية، حيث يوافق يوم التاسع من شهر ذي الحجة، ،إذ أنه أحد أيام العشر من ذي الحجّة ، وهو اليوم الذي يقف فيه الحجاج على جبل عرفة حيث يعد من أهم أركان الحج. وكثيرون لا يعلمون سبب تسمية “يوم عرفة ” أو جبل عرفات بهذا الاسم، ولهذا سنتعرف عن سبب تسمية هذا اليوم بهذا الإسم.

لماذا سمي بيوم عرفة ؟

اختلف أهل العلم والفقه حول سبب تسمية يوم عرفة بهذا الإسم ،فهذا اليوم الفضيل الذي يبدأ توقيته من زوال شمس يوم عرفة إلى طلوع فجر اليوم الموافق له، والذي هو أول يوم من أيام عيد الأضحى المبارك، فيصلي الحاج في عرفة صلاتي الظهر والعصر،حيث تكون الطريقة بجمع تقديم بأذان واحد وإقامتين في نفس الوقت.

فيستحب للحاج في هذا اليوم العظيم يوم عرفة بأن يكثر من الدعاء والتلبية. ويبقى الحجاج في عرفة حتى غروب الشمس، فما إن تغرب الشمس حتى يباشر الحجاج بالمغادرة من عرفة إلى المزدلفة من أجل المبيت فيها وإتمام ما تبقى من مناسك حجهم.

وذلك لقول النبي محمد صلى الله عليه وسلم : «خير الدعاء دعاء يوم عرفة وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير».

يوم عرفة

أسباب تسمية يوم عرفة

  • إن أبونا آدم وأمنا حواء حينما أنزلهما الله من الجنة إلى الأرض، أنزلهما في مكانين مختلفين، فكان موقع جبل عرفات هو المكان الذي التقيا فيه، وتعارفا على بعضهما فيه.
  • إن الملك جبريل كان يطوف بإبراهيم عليه السلام ويعلمه المناسك والمشاهد وكيفية أداء الحج، وكان يطوف به في الجبل، ويردد له قوله “أعرفت، أعرفت”، وكان يرد عليه بقوله “عرفت، عرفت”.
  • إن الناس يجتمعون في يوم عرفة على صعيد الجبل، ويتعارفون على بعضهم البعض فيه، كما يتعرفون على ربهم، و هو اليوم الذي تتنزل فيه الرحمات، وتعتق فيه الرقاب، وهو من خير الأيام التي يستحب فيها عمل الخير، وصيام ذلك اليوم يكفّر سنة ماضية وأخرى آتية لصاحبه، ولا بد من الإشارة إلى أنه يوم من أيام الأشهر الحرم، فهو اليوم الذي أتمّ الله فيه نعمته على عباده، وأكمل لهم دينهم فيه.
  • تعني كلمة عرفة المشعر الأقصى من مشاعر الحج، وهو المشعر الوحيد الذي يقع خارج حدود الحرم، حيث يقف الحجاج عليه بعد صلاة الظهر في التاسع من ذي الحجة، وقيل سمي بذلك لأن الناس يعترفون فيه بذنوبهم، ويطلبون من الله أن يغفرها لهم، وأن يعفو عنهم ويصفح عليهم.

معلومات حول جبل عرفات

يقع جبل عرفات في مكة بالجهة الشرقية لها على الطريق الرابط بين الطائف بحوالي 22 كلم وعلى بعد 10 كيلومترات من مشعر منى و 6 كيلومترات من مزدلفة وإجمالي مساحته تُقدّر بحوالي 10,4 كم، منطقة عرفة أو عرفات عبارة عن سهل منبسط محاط بسلسلة من الجبال يأخذ شكل القوس.

يبلغ طولها حوالي ميلين وعرضها كذلك.لعرفات أربعة حدود، الأول ينتهي إلى حافة طريق المشرق، والثاني إلى حافات الجبل الذي وراء منطقة عرفات، والثالث إلى البساتين التي تلي قرية عرفات، وهذه القرية على يسار مستقبل الكعبة إذا وقف بعرفات، والرابع ينتهي إلى وادي عرنة و هو المشعر الوحيد الذي يقع خارج حدود الحرم. حيث يعد الوقوف بعرفة أهم ركن من أركان الحج.

وذلك لقول النبي محمد صلى الله عليه وسلم :«الحج عرفة فمن جاء قبل صلاة الفجر من ليلة جمع فقد تم حجه».

جبل عرفات

جبل عرفات بماذا يلقب

إن إسم عرفات وهو ليس جمع عرفة كما يعتقد البعض، وإنما هو مفرد على صيغة جمع. حيث يطلق على جبل عرفات على مر العصور والأزمنة أسماء متعددة، منها: القرين، وجبل الرحمة، وجبل الآل، والنابت.

سبب تسمية جبل عرفات بجبل الرحمة

سمي جبل عرفة الذي وقف عنده النبي عليه الصلاة والسلام بجبل الرحمة بسبب الموقف العظيم الذي يقفه الحجاج المسلمون في ذاك اليوم، ولأنه تتبين فيه مغفرة الله سبحانه وتعالى ورحمته للواقفين في عرفة، فسموه بهذا الإسم ولكن قال الشيخ محمد ابن عثيمين رحمه الله أن هذا الإسم لا أصل له في السنة النبوية الشريفة والأولى أن لا يُسمى جبل عرفة به وأن يسُمى بجبل عرفة أو الجبل الذي وقف عنده النبي محمد عليه الصلاة والسلام.

تاريخ وقفة عرفات 1441

لقد كان ينتظر العالم الإسلامي بشغف قدوم واحدة من أهم المناسبات الدينية وأكثرها فضل وخير على الأمة الإسلامية ألا وهي وقفة عرفة 1441 التي كان من المفترض أن تكون يوم الخميس الموافق 30/7/2020 وفقاً لما جاء في تصريح المعهد القومي للبحوث الذي أوضح أن الثلاثاء 21 من يوليو هو المتمم لشهر ذي القعدة وعليه فإن الأربعاء 22/7/2020 هو غرة ذي القعدة ويوم الجمعة 31/7/2020 كان تاريخ عيد الاضحى المبارك.

يوم وقوف عرفة 2020

احتل يوم عرفة الذي أتى ميلادياً هذا العام في الثلاثون من يوليو مكانة خاصة في قلوب المسلمين تنبثق من فضائل يوم عرفة العديدة وماله من خصائص فريدة حيث فضله الله بها عن باقي أيام السنة كاملة وجعله غاية ووسيلة للوصول للجنة ونيل الغفران.

خصائص يوم عرفة

  • امتازت يوم عرفة بيوم عشر ذي الحجة وفضلت به على غيرها من أيام العام، وهو يوم من أعظم أيام الله ، تغفر فيه الزلات و الذنوب، وتجاب فيه الدعوات ، ويباهي الله بعباده أهل السماوات .
  • يوم عرفة يوم إكمال الدين وإتمام النعمة على المسلمين ففي الصحيحين عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن رجلا من اليهود قال له : يا أمير المؤمنين ، آية في كتابكم تقرؤونها لو علينا معشر اليهود نزلت لاتخذنا ذلك اليوم عيداً ، قال أي آية ؟ قال : { اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا }،قال عمر : قد عرفنا ذلك اليوم والمكان الذي نزلت فيه على النبي – صلى الله عليه وسلم – وهو قائم بعرفة يوم الجمعة .
  • يوم عرفة هو من مفاخر المسلمين وأعيادهم ولذا قال – صلى الله عليه وسلم – : ( يوم عرفة ويوم النحر وأيام التشريق عيدنا أهل الإسلام وهي أيام أكل وشرب) رواه الترمذي .
  • يوم عرفة هو يوم مغفرة الذنوب ، والعتق من النار والمباهاة بأهل الموقف ، فما أجله من يوم ، وما أعظمه من موقف قال عليه الصلاة والسلام : ( ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدا من النار من يوم عرفة ، وإنه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة فيقول ما أراد هؤلاء ) رواه مسلم ، وقال في حديث آخر : ( إن الله يباهي بأهل عرفات أهل السماء ، فيقول لهم انظروا إلى عبادي جاؤوني شعثاً غبراً ) رواه أحمد .
  • جعل الله يوم عرفة كالمقدمة ليوم النحر ففيه يكون الوقوف والتضرع ، والتوبة والمغفرة ، وفي يوم النحر تكون الوفادة والزيارة ، ولذا سمي طوافه طواف الزيارة ، فبعد أن يَطْهُر الحجاج من ذنوبهم عشية عرفة ، يأذن لهم ربهم ومولاهم يوم النحر في زيارته والدخول إلى بيته ، فيوم عرفة كالطهور بين يدي يوم النحر.

وفي الحديث أن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال لبلال : أنصت الناس ثم قال لهم : ( إن الله تطول عليكم في جمعكم هذا فوهب مسيئكم لمحسنكم وأعطي محسنكم ما سأل ، ادفعوا باسم الله ).

إن يوم عرفة يكون فيه الدعاء مستجاب و هو يوم من أهم أيام السنة لذلك أخي الحاج عليك إتمامه على أكمل وجه لأنه إذا لم يقف الحاج داخل حدود عرفة المحددة في هذا اليوم فقد فسد حجه،أرجوا أن أكون قد أفدتكم ولو بالقليل.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً