كم عدد ساعات النوم الكافية للإنسان ؟

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

عدد ساعات النوم الكافية حسب السن

الحصول على عدد ساعات النوم الكافية أمر مهم و ضروري جدا على صحة الإنسان و هناك العديد من العوامل للتي تؤثر على عدد ساعات النوم الكافية لكل شخص و من بين هذه العوامل هي السن حيث ان الحاجة الى النوم تختلف من شخص الى آخر وسنوضح فيما يلي عدد ساعات النوم الكافية لكل شخص و حسب الفئة العمر
  • الفئة الأولى من 14 الى 17 ساعة يوميا و هم الرضع و حديثو الولادة فغالبا يحتاجون إلى النمو أكثر و النوم الطويل يساعدهم على ذلك و على بناء أجسامهم
  • الفئة الثانية من 10 ساعات ليلا و هذا فيما يخص الأطفال ذوي السنة من عمرهم هم أيضا يحتاجون إلى النوم كثيرا و غالبا لا يكفيهم النوم ليلا فقط بل يحتاجون إلى ساعات إضافية و هي القيلولة من 3 الى 4 ساعات بعد الظهر
  • الفئة الثالثة من 11 إلى 12 ساعة ليلا فيما يخص الأطفال في عمر السنتين كما يحتاجون الى ساعة او ساعتين قيلولة بعض الظهر و لا يمكن الاستغناء عن ضرورتها في بناء جسم الطفل
  • الفئة الرابعة من 10 الى 13 ساعة يوميا تخص الأطفال الذين تترواح أعمارهم من 3 إلى 5 سنوات دون الحاجة للقيلولة لأنها كافية و يكون نمو الطفل في هذا السن مستقر لكن لا بأس من أخذ قيلولة بعد الظهر لا تتعدى الساعة و هذا لما لها من فوائد كثيرة
  • الفئة الخامسة من 9 الى 11 ساعة فقط ليلا و هي ما يحتاجها الطفل في هذا السن من 6 إلى 13 سنة
  • الفئة السادسة من 8 الى 10 ساعات للمراهقين من 14 إلى 17 سنة هي طويلة نوعا ما لكن غالبا ما يكون جسم الإنسان لم يكتمل نموه بعد في هذه السن و يحتاج للنوم مدة أطول بقليل عن البالغين او الأشخاص المكتمل نموهم تماما
  • الفئة السابعة و الأخيرة من 7 إلى 9 ساعات كأقص حد فيما يخص البالغون

العوامل المؤثرة على عدد ساعات النوم الكافية

يوجد العديد من العوامل المؤثرة سلبا علي  كمية النوم المناسبة لكل فرد و غالبا ما تكون لها جوانب سلبية على صحة هذا الأخير و من بينها ما يلي :

  • الحمل ان المرأة في فترة حملها تطرأ عليها تغيرات هرمونية في جسمها و تتضاعف حاجيتها في الأكل و الراحة و حتى النوم فهي تحتاج إلى ساعات نوم أكثر من الشخص العادي في هذه الفترة الى غاية الولادة
  • الشيخوخة ان كبار السن يحتاجون لنفس عدد ساعات النوم التي يحتاجها الشخص البالغ لكن نجد الشيوخ في هذه الفترة يميلون للنوم لفترات أقصر و يقللون من ساعات نومهم رغم ان حاجتهم للنوم ضرورية مثل اي شخص آخر بالغا
  • النوم لفترات قصيرة اذا كان الفرد لا ينام لفترات طويلة و لا ينام المدة الكافية التي يحتاج إليها جسمه فإن هذا يزيد من حاجته الى النوم و يؤثر على صحته سلبا فالنوم لفترات كافية أمر ضروري و مهم يغفل عنه الكثير من الأشخاص
  • نوعية النوم ا ذا كان الشخص كثير الاسيقاظ ليلا او كان لا يحظى بالراحة الكافية للنوم جيدا فهذا يعني أن نومه سيئ  و أنه لا ينام جيدا و لا يحقق اكتفائه الذاتي من النوم فنوعية النوم  مهمة تماما مثل ساعات النوم الكافية  لراحة الجسم

علامات عدم الحصول على عدد ساعات النوم الكافية

  • الحاجة الماسة الى المنبه من أجل الإستيقاظ صباحا فلو كان ينام جيدا فهو سيتطيع النهوض في وقت أبكر وبدون الحاجة إلى منبه
  • الخروج من السرير بصعوبة صباحا لشعور الشخص أنه لم يأخذ قسطا كافيا
  • الشعور بالنعاس و الخمول و الكسل في فترة ما بعد الظهر
  • يشعر بالنعاس في حالة ما كان لديه اجتماع او في قاعة محاضرات او أثناء الدراسة أو العمل
  • الشعور بالنعاس بعد تناول الطعام او عند الجلوس في أماكن دافئة و الأخطر منها الشعور بالنعاس عند القيادة
  • حاجته الماسة الى أخذ قيلولة بعد الظهر
  • شعور الشخص بألم حاد في رأس ناتج عن عدم نومه جيدا ينام أثناء جلوسه أو أثناء مشاهدة التلفاز او حتى حين يقوم بنشاطاته
  • يشعر بحاجته الماسة الى النوم في أيام العطل يستطيع النوم في أقل من 5 دقائق عند ذهابه للسرير

فائدة اخذ قسط كافي من ساعات النوم

أثبتت الدراسات العلمية على ان النوم مهم جداً للإنسان منذ الولادة و الى غاية الشيخوخة و قلته لها آثار جانبية سلبية كثيرة و خطيرة على صحة الإنسان و تجعله عرضة للأمراض كالسمنة و والموت المبكر و غيرها و سنذكر أهم الفوائد فيما يلي :
  • ثناء النوم يعطي الدماغ اشارات للجسم من أجل ان يفرز الهرمونات التي تساعد على التقليل من مخاطر الحالات الصحية
  • التحكم بالجوع اثناء النوم الحفاظ على ذاكرة قوية و تنشيطهاتثبيت المعلومات في الذهن و حفظها
  • الحفاظ على صحة البشرة و نظارتها و إشراقتها
  • النمو الجيد و المتكامل للأطفال خاصة حديثي الولادة
  • يحافظ على الصحة الجسدية و النفسية يزيد من النشاط و الحيوية
  • يزيد قدرة الإنسان على التركيز و على قدرته الإنتاجية
‫0 تعليق

اترك تعليقاً