الإمساك عند الأطفال

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
تشنجات الامعاء

الإمساك ومفهومه  

تعريف الإمساك او ما يسمى أيضا باسم عسر التغوط وهو صعوبة تمرير التغوط عبر الأمعاء وانحشار البراز بعد امتصاص المياه من طرف الأمعاء الغليظة وهو ليس بمرض وانما عرض وهو بصفة عامة يصيب الأطفال أكثر من كبار السن.

كيفية حدوثه

الإمساك هو أحد مشاكل الجهاز الهضمي المعروفة وهو نتيجة صلابة البراز وجفافه اذ يقوم القولون بامتصاص المياه الموجودة في الطعام بصفة طبيعية ليتشكل البراز لكن الامتصاص الزائد عن اللزوم وكذا انقباض العضلات على مستوى القولون المسؤولة عن تحريك البراز لتوصيله باتجاه المستقيم ومنه للطرح يؤدي الى جفاف البراز وتصلبه وهذا ما يعرف بالإمساك إضافة لذلك يمكن ان يصاحبه الكثير من الألم وذلك عند بقاء البراز لفترة طويلة داخل الأمعاء الغليظة . 

أسباب الاصابة به عند الأطفال

  • النظام الغذائي : يجب التنبيه الى امر ان الالياف والمياه تلعب دور مهم في حركة الأمعاء لذا يجب ان تحتوي الوجبة الموجهة للطفل على هذين المادتين وبالتالي ان لم يتناول الطفل الكمية اللازمة من الالياف او لم يشرب الكمية الكافية من الماء قد يؤدي للإصابة به إضافة لذلك تناول الكميات الكبيرة من الأغذية المصنعة كالأجبان واللحوم وكذا منتجات الالبان كحليب البقر يؤدي حتما لحصول الإمساك.  
  • التوتر والضغوطات النفسية : اكدت العديد من الدراسات العلمية ان التعرض للتوتر والقلق وكذا الاضطرابات العاطفية يؤثر سلبا على وظائف الأمعاء وبالتالي إمكانية الإصابة بالإسهال او الإمساك كما يجب التنبيه الى فكرة ان الأطفال لا يعبرون عن انزعاجاهم بكل وضوح وهذا ما يسبب لهم الشعور بالقلق.  
الغذاء الغير صحي
  • الاضطرابات الصحية : فمثلا متلازمة القولون المتهيج التي تمتاز بكثرة الغازات والالام المعدية ويترتب عليها الإصابة بعسر التغوط وقد يصاب الأطفال بهذه المتلازمة نتيجة التعرض للضغوطات النفسية او تناول بعض الأطعمة كالأطعمة الدهنية والحارة و ايضا توجد امراض أخرى قد تؤدي بإصابة الأطفال بانخفاض الشهية او تغير النظام الغذائي وبالتالي إمكانية الإصابة بعسر التغوط ومن بين الامراض نذكر قصور الدرقية، مرض الشلل الدماغي، مشاكل الجهاز العصبي.
  • الامتناع عن الذهاب الى دورة المياه : من غير الممكن التحكم في تصرفات الأطفال خاصة الذهاب لقضاء الحاجة وقد يتجنب الأطفال الذهاب الى دورة المياه لعدة أسباب أبرزها الرغبة بالاستمرار في اللعب او المعاناة من طفح الحفاض او الشعور بالألم اثناء اخراج البراز او الشعور بالإحراج وعدم الارتياح لاستخدام الحمامات العامة في حالة عدم تواجدهم داخل المنزل.
امراض اخرى التي تاثر
  • تغير روتين الأطفال : ان التغيرات التي تطرأ على حياة الأطفال فجأة تؤثر بشكل سلبي على صحتهم وبالتالي تغير وظائف الأعضاء بصفة عامة ووظائف الأمعاء بصفة خاصة وهذا ما يسبب الإمساك ومن بين المؤثرات السلبية على نفسية الطفل التجارب العصبية والسفر الفجائي وكذا العيش في المناطق الحارة.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية : تساعد التمارين الرياضية في تعزيز حركة الطعام المهضوم في الأمعاء ويؤدي عدم ممارستها الى التعرض للامساك كما يؤدي قضاء ساعات طويلة امام شاشات التلفاز او اللوحات الالكترونية الى توقف الطعام المهضوم في الأمعاء وبالتالي الإمساك.
  • مشاكل التدريب على استخدام الحمام : الأكيد ان الام تسعى الى تعليم ابنها الاعتماد على نفسه خاصة في الأمور الشخصية الا انه يجب اختيار السن المناسب لذلك اذ ان البدء بتعليمه في سن مبكر قد يسبب له مشاكل عدة نذكر منها كبح البراز من اجل التمرد على الوالدين وقد تستمر هذه الحالة حتى عندما يكبر ويصبح في السن الملائم لتحمل مسؤوليته فتصبح كعادة لاإرادية ويصعب تغييرها.
  • استعمال أنواع معينة من الادوية : كأدوية نقص الحديد او الادوية المضادة للاكتئاب.  
  • التاريخ الصحي لعائلة الأطفال : اكد العديد من العلماء ان الإمساك امر وراثي اذ ان وجود افراد من العائلة مصابين بالإمساك يجعل الطفل أكثر عرضة له وهذا بسبب تماثل الجينات كما تتمثل اعراض الامساك باصفرار الوجه و الصداع والالام على مستوى الأمعاء.

علاج الإمساك

علاج الإمساك عند الأطفال في المنزل يكون تنظيم الوجبات الغذائية و تناول الأغذية الغنية بالالياف واحتساء المياه بالكمية المطلوبة،و كذا ممارسة النشاطات الرياضية  من اهم الأمور التي تساعد في تخفيف الإمساك كما يجب البعد كل البعد عن الضغوطات النفسية وحتى عن الاكلات المسببة لهاته المشاكل و التي تم ذكرها مسبقا اما بالنسبة عن علاج إمساك الرضع فيتمثل في زيت الزيتون.

دواعي مراجعة الطبيب

ليس بالضرورة في كل حالة الإمساك مراجعة الطبيب اذ ان الإمساك الخفيف لا يؤثر على الطفل و يمكن معالجته عن طريق اتباع النصائح المذكورة أعلاه الا انه يوجد حالات مستعصية وجب فيها زيارة الطبيب  والاخذ بمشورته الا وهي:

معاينة الطبيب
  • الإصابة بالامساك لفترة زمنية طويلة تصل الى اكثر من أسبوعين
  • استمرار المعاناة مع الإمساك بالرغم من اتباع النصائح الصحية والتدابير المنزلية المتخدة للتقليل من احتباس البراز
  • ظهور اعراض أخرى الى جانب اعراض الإمساك و التي نذكر من ابرزها:
  • وجود الدم اثناء التبرز وهذا يدل على حدوث نزيف دموي على مستوى المستقيم
  • الانتفاخ وكثرة الغازات وعدم خروجها
  • التقيؤ
  • الشعور بالالم المتزايد على مستوى منطقة البطن
  • فقدان الوزن
‫0 تعليق

اترك تعليقاً