كيف تتحدث عن نفسك

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

التدريب

يمكن ممارسة الحوار الداخلي و ذلك عن طريق تحدث عن نفسك في سطرين أو تكلم عن نفسك في السيرة الذاتية أو بالأحرى أكتب مقال عن نفسك و شاركه مع الآخرين من الأصدقاء و العائلة للقيام بذلك بالطريقة الصحيحة ، وأفضل طريقة القيام بذلك تكون ب :

  • إختيار مكان مناسب للحديث مع الآخرين يساعدك على التحدث عن نفسك براحة تامة .
  • سرد ​​القصص أو الأحداث المختلفة للعائلة والأصدقاء وأي شخص آخر يشعر  بالراحة عند التحدث معه عن أي شيء.
  • تجنب الحديث عن الأسرار الكبيرة و التفاصيل الدقيقة في علاقته مع الشريك ، فليس جميع الأشخاص الذي تعرفهم محل الثقة .
  • إن حديث الإنسان عن نفسه يوحي بالكثير من الأمور المختبئة ، و عندما يبدأ الشخص بوصف نفسه فإنه أول ما سيبدأ به هو حديثه عن الأشياء التي ربما يعرفها الجميع عنه .
  • يبدأ حديثه عن معلوماته الشخصية كإسمه و عنوانه و مكان نشأته ، لكن في الحقيقة فإن الحديث عن النفس يحتمل أبعادا كثيرة و مختلفة ، تبدأ بالحديث عن الأهداف و الطموحات ، و لا تنتهي ابدا ، لأن الإنسان بطبعه يعشق التغيير ، و ليس ثابت على حال ، فقد يتكلم على نفسه و حاله  في لحظة ، ثم تتغير أقواله في لحظة أخرى .
  • من الجيد مشاهدة  الآخرين و ردود أفعالهم عندما يتحدثون معك والأسئلة التي يطرحونها. أو كانوا مهتمين بمعرفة إجاباتهم أكثر من غيرهم ، و هذا يدل على نوع من الإهتمام.
  • من الطبيعي جدا أن التحدث إلى الأشخاص الذين إلتقوا لأول مرة أو لعدة مرات هو أمر يسبب التوتر و القلق  أو يستنزف الأعصاب ، لكن التدريب يجعل الشخص قادرا للتغلب على المشاكل و الصعوبات التي قد تواجهنا في الحياة والتحدث بهدوء وراحة عن النفس مع الآخرين.
كيف تتحدث عن نفسك مع الشريك

التحضير للحديث عن النفس

يمكن أن يكون  الشخص مستعدا لما سيقوله عن نفسه فالإنسان بطبعه يعد نفسه مرآة الحياة  ،كما أن النفس تحتاج الى الإستعداد  خاصة إذا كان شخصا انطوائيا  وخجولا  أو شخصا يفكر جيدا عن كيفية  التعامل مع الآخرين وتبادل الأفكار عن طريق كتابة مايريد الشخص قوله،مما يساعد على رؤية الكلام بشكل أكثر وضوحا ، كما يتيح له الفرصة لمراجعة ما كتبه من أقوال ، و هناك عدة خطوات يمكن إتباعها للتحدث عن شخصك مع الآخرين ، و منها ما يأتي :

  •   تدرب على التحدث بحزم أكبر ، من خلال توضيح ما يحتاج إليه أو يريد التعبير عنه  بصراحة.
  • من الجيد أن يكون الشخص قد وضع أفكار  ونقاطا واضحة  و هامة يود التركيز عليها عند الحديث عن نفسه. لا بأس في تحديد الأسئلة التي ستساعد في تكوين جمل واضحة و أبعاد  مهمة  و ا
  • إنشاء نقطة الإنطلاق لتعريف الذات.
  • التحدث ببطئ خاصة عند الشعور بالتوتر و القلق ، فالتوتر يجعلك تتحدث بسرعة كبيرة و تتخطى الكلمات و تفهم ما تقوله .
  • تجنب إستخدام الكلمات الكبيرة و التعبيرات الغامضة التي لا تتناسب مع السياق.
  • توفير الكلام، بإعتباره خطابا قصيرا ، فرصة للتفكير فيما سيقال و يساعد المستمعين على التركيز على جوهر الخطاب او الفكرة الرئيسية له.
  • عدم التهور و إستحضار تعبيرات جسدية نزيهة ، مثل إختلاق تعابير الوجه أو نبرة الصوت لجعل الشخص يبدو أكثر ثقة بالنفس ، الأمر الدي يعطي نتائج عكسية.
الإستماع للغير و الإستعداد للتحدث عن النفس

أشياء تساعدك كيف تتحدث عن نفسك

إن بدء محادثة مع الناس بشكل عام هو أصعب خطوة في الإنخراط في أي محادثة او حوار، و حديث الشخص عن نفسه يدخله أحيانا كثيرا في الحيرة و القلق   ،  سواء على المستوى الاجتماعي أو الرسمي ، خاصة عندما يريد الشخص ترك انطباع  جيد و خاص  عن نفسه ،  و للتحدث عن النفس و تقديمها بشكل مقنع لا بد أن يكون الشخص بعيدا عن الغرور ، وهناك بعض الاشياء التي تبرز التميز  عند حديث الشخص عن نفسه، منها:

كيف تتحدث عن نفسك و تلهم المستمع
  • المظهر العام و اللباس يعطي الإنطباع الاول عن الشخصية ، بالإضافة الى ذلك يجب الإنتباه الى لغة الجسد مثل: حركة اليد و التواصل البصري فهذه الأمور مهمة و حاسمة و تقدم الكثير عن النفس.
  • معرفة كيف تتحدث عن نفسك مع الآخرين و جذبهم للآستماع لك عن طريق سرد قصص مشوقة عنك.
  • الحديث عن الإسم موضوع مختلف و يجذب الناس ، يمكنك التحدث عن طرق تهجئة الإسم ، على سبيل المثال إذا كان فريدا و مميز .
  •  تسليط الضوء على الأشياء المثيرة للاهتمام ، مثل التحدث عن مكان ولادتك او نشأتك  إذا كان في بلد آخر ، بهذه الطريقة تجذب الآخرين و تشوقهم للإستماع.
  • الحديث مع الآخرين عن طريق مشاركتهم المعلومات الإيجابية المتعلقة بالشخصية كالهوايات ، و الأهداف ، و الأفلام و الكتب المفضلة .
  •  الصدق ، يمكن لأي شخص أن يخبر الآخرين أنه يشعر بالملل عندما كان في حفلة رأس السنة  بمفرده دون التحدث مع أي شخص ، فالذهاب  للتحدث معهم يشعر هؤلاء الأشخاص على الأرجح بالإهتمام و التميز  بنفس الطريقة ، وبالتالي ستكون هناك فرصة جيدة  و مثالية للإنخراط في محادثات مختلفة.
  •  إنتبه إلى محيطهم ، حيث يوجد شيئا ما خاص  حول أي شخص يمكنك إستخدامه لبدء محادثة معه .
  • تحدث الإنسان عن قصة شخصية ملهمة تجذب المستمع.
  • تحدث عن الأشياء المشتركة بينك و بين الشخص الآخر كالطموحات و الأهداف فهي تقوي علاقتكم و تنمي الأفكار بينكم  ، و بالتالي  التطرق للحديث عن الأمور الخاصة.
Creative people sitting at table in boardroom with man explaining business strategy
‫0 تعليق

اترك تعليقاً