القرآن المبارك ، 114 سورة و ترتيبها

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

1- القرآن المبارك

القرآن المبارك هو كلام الله عز وجل المنزل على نبيه و رسوله محمد صلى الله عليه و سلم بالوحي الأمين المعجز بلفظه و معناه المتوارث جيلا إلى جيل بالتواتر المحفوظ بعناية الله تعالى من أي تحريف المتعبد بتلاوته ، و هو معجزة سيد الأنبياء و المبعوثين محمد صلى الله عليه و سلم ، نزل مفرقا على 23 سنة بحسب المناسبات و الأحداث و الضرورة ، و هو دستور المسلمين و فيه تنطوي عقيدتهم و أسلوب حياتهم و يعتبر المصدر الأول للتشريع الإسلامي و تبلغ عدد سوره 114 سورة تحدثت عن جميع قضايا الدين و وصايا الله تعالى و أوامره و نواهيه .

القرآن الكريم 114 سورة و ترتيبها

و القرآن الكريم هو آخر الكتب السماوية المنزلة و هو أقدم الكتب العربية و أغلاها لما يتضمنه من إعجاز في البلاغة و البيان و التراكيب و اللغة ، و يعده علماء اللغة المرجع الأساسي لإبتداء علوم اللغة و اللسان عند العرب و منه تأسس علم النحو و الصرف و علوم البلاغة ، و يرجع الفضل له في توحيد اللغة العربية في كل العالم و حمايتها من الإندثار و غلبة اللهجات العربية على اللغة الأم . تصنف صور القرآن الكريم إلى سور مكية و سور مدنية و هذا حسب نزولها و ظرف نزولها و موضوعها .

2- القرآن المبارك و نزوله

إختلف علماء المسلمين في تحديد مفهوم لنزول القرآن و تحديد تاريخه و زمنه ، لكن الغالبية الكبرى إتفقوا على أن للقرآن الكريم نزولان أساسيين فقط النزول الأول على جملة و مرة واحدة و النزول الثاني مفرق و على حسب الظروف و الوقت و المناسبات .

النزول الأول : قال العلماء أن القرآن نزل المرة الأولى جملة واحدة و كله من عند الله تعالى إلى بيت العزة في السماء الدنيا و كان هذا في ليلة القدرة أي أن مدته ليلة واحدة و هي الليلة المباركة من شهر رمضان ، يقول الله تعالى : ” إن أنزلناه في ليلة مباركة ” ، و يقول الله تعالى أيضا : ” إنا أنزلناه في ليلة القدر ” .

القرآن الكريم

النزول الثاني : و قيل أن القرآن الكريم نزل مرة ثانية على النبي صلى الله عليه و سلم منجما و مفرقا على مدة 23 سنة حسب الأحداث و الوقائع و الظروف ، بواسطة جبريل عليه السلام و كانت الحكمة في تفريقه تثبيت فؤاد النبي صلى الله عليه و سلم و تشجيعه و طمأنته و أن يستوعب الناس القرآن على مهل و يفهموا الدين و قواعده و أحكامه ، يقول الله تعالى : ” و قال الذين كفروا لولا نزل عليه القرآن جملة واحدة كذلك لنثبت به فؤادك و رتلناه ترتيلا ” و يقول سبحانه و تعالى : ” و قرآنا فرقناه لتقرأه على الناس على مكث و نزلناه تنزيلا ” .

3- القرآن المبارك و سبب إختلاف ترتيب سوره

القرآن الكريم يحوي 114 سورة مكية و مدنية رتبت بترتيب معين في المصحف الشريف و يتساءل الكثير من الناس عن حكم هذا الترتيب و من وضعه و لماذا رتبت سور القرآن الكريم بهذه الكيفية و قد حاول العلماء الإجابة عن هذا السؤال لكنهم وقعوا في إختلاف في تحديد كيفية ترتيب سور القرآن و انقسموا كل حسب رؤيته و منظوره و فهمه و تأويله و أما الغالبية فقد قالوا بثلاثة آراء

الرأي الأول : ترتيب سور القرآن الكريم هو ترتيب توقيفي بمعنى أنه جاء من عند الله تعالى و وصل للرسول الكريم عن طريق الوحي و أنه ترتيب موحى من الله سبحانه و تعالى لحكمة فيه و هو نفس الشيء بالنسبة للآيات فقد أمر الرسول الكريم بترتيبها بهذا الشكل تنفيذا لوحي الله تعالى له يعني أن ترتيب القرآن الكريم كان حسب نزوله .

الرأي الثاني : و هو الرأي الذي يقول أن ترتيب سور القرآن الكريم هو ترتيب إجتهادي من الصحابة رضوان الله عليهم فقد اتفقوا أن ترتب سور القرآن الكريم وفق هذا الترتيب المعين لأسباب و لم يؤيد هذا الإتجاه الكثيرون .

سور القرآن الكريم

الرأي الثالث : و قالو قال أصحاب هذا الرأي أن ترتيب سور القرآن الكريم في المصحف الشريف كان توفيقيا من عند الله تعالى إلى رسوله الكريم صلى الله عليه و سلم عن طريق الوحي و إجتهادا من قبل الصحابة رضوان الله عليهم في ترتيب السور أي أنهم ذهبوا إلى الجمع بين الرأيين السابقين .

و أما عن تسمية سور القرآن الكريم فقد أجمع أغلب العلماء بالقول أن تسميتها هو أمر توفيقي من عند الله تعالى إلى الرسول صلى الله عليه و سلم عن طريق الوحي و نقلها الرسول بدروه إلى الصحبة الكرام .

4- ترتيب سور القرآن المبارك في المصحف الشريف

  • سورة الفاتحة .
  • سورة البقرة .
  • سورة آل عمران .
  • سورة النساء .
  • سورة المائدة .
  • سورة الأنعام .
  • سورة الأعراف .
  • سورة الأنفال .
  • سورة التوبة .
  • سورة يونس .
  • سورة هود .
  • سورة يوسف .
  • سورة الرعد .
  • سورة إبراهيم .
  • سورة الحجر .
  • سورة النحل .
  • سورة الإسراء .
  • سورة الكهف .
  • سورة مريم .
  • سوره طه .
  • سورة الأنبياء .
  • سورة الحج .
  • سورة المؤمنون .
  • سورة النور .
  • سورة الفرقان .
  • سورة الشعراء .
  • سورة النمل .
  • سورة القصص .
  • سورة العنكبوت .
  • سورة الروم .
  • سورة لقمان .
  • سورة السجدة .
  • سورة الأحزاب .
  • سورة سبأ .
  • سورة فاطر .
  • سورة يس .
  • سورة الصافات .
  • سورة ص .
  • سورة الزمر .
  • سورة غافر .
  • سورة فصلت .
  • سورة الشورى .
  • سورة الزخرف .
  • سورة الدخان .
  • سورة الجاثية .
  • سورة الأحقاف .
  • سورة محمد .
  • سورة الفتح .
  • سورة الحجرات .
  • سور ق .
  • سورة الذاريات .
  • سورة الطور .
  • سورة النجم .
  • سورة القمر .
  • سورة الرحمن .
  • سورة الواقعة .
  • سورة الحديد .
  • سورة المجادلة .
  • سورة الحشر .
  • سورة الممتحنة .
  • سورة الصف .
  • سورة الجمعة .
  • سورة المنافقون .
  • سورة التغابن .
  • سورة الطلاق .
  • سورة التحريم .
  • سورة الملك .
  • سورة القلم .
  • سورة الحاقة .
  • سورة المعارج .
  • سورة نوح .
  • سورة الجن .
  • سورة المزمل .
  • سورة المدثر .
  • سورة القيامة .
  • سورة الإنسان .
  • سورة المرسلات .
  • سورة النبأ .
  • سورة النازعات .
  • سورة عبس .
  • سورة التكوير .
  • سورة الإنفطار .
  • سورة المطففين .
  • سورة الإنشقاق .
  • سورة البروج .
  • سورة الطارق .
  • سورة الأعلى .
  • سورة الغاشية .
  • سورة الفجر .
  • سورة البلد .
  • سورة الشمس .
  • سورة الليل .
  • سورة الضحى .
  • سورة الشرح .
  • سورة التين .
  • سورة العلق .
  • سورة القدر .
  • سورة البينة .
  • سورة الزلزلة .
  • سورة العاديات .
  • سورة القارعة .
  • سورة التكاثر .
  • سورة العصر .
  • سورة الهمزة .
  • سورة الفيل .
  • سورة قريش .
  • سورة الماعون .
  • سورة الكوثر .
  • سورة الكافرون .
  • سورة النصر .
  • سورة المسد .
  • سورة الإخلاص .
  • سورة الفلق .
  • سورة الناس .
ترتيب سور القرآن الكريم

5- خصائص القرآن المبارك

  • القرآن الكريم هو كلام الله تعالى لفظا و معنى و هو معجزة سيد الأنبياء و المبعوثين محمد صلى الله عليه و سلم .
  • القرآن الكريم هو آخر الكتب السماوية و آخر المعجزات من الله تعالى .
  • القرآن الكريم هو الكتاب السماوي الوحيد الذي لم يمسسه تغيير من وقت نزوله و لن يمسه و قد توعد الله تعالى بحفظه و العناية به و حمايته من أي تحريف .
  • قراءة القرآن الكريم عبادة و الدعاء به مستجاب و قد أنزل الله تعالى به شفاء لكل سقم و راحة لكل مهموم و نصرة لكل مظلوم ، و قراءته غفران لذنوب العبد و تقريبه من خالقه و رفع درجاته عند الله تعالى .
  • تحدى الله تعالى جميع خلقه من إنس و جن و أعجزهم بالقرآن الكريم و حاجاهم أن ياتوا بمثله و لو بآية واحدة .
خصائص القرآن الكريم
‫0 تعليق

اترك تعليقاً