المنمنمات الإسلامية أهم 4 مدارس في الحضارة الإسلامية

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

المنمنمات الإسلامية هي عبارة عن صور مزخرفة في مخطوط وقد اشتهرت بها المخطوطات الفرسية، البيزنطية،الهندية ،العثمانية وغيرها، وتتواجد أقدم منمنمة في العالم بالمدينة المنورة بدار الملك عبد العزيز في الرياض، وهي عبارة عن صور زخرفية مرسومة على مخطوطة للمدينة، يعود تاريخها إلى ما قبل 500 عام.

لقد قدم لكم موقع شمعة فيما سبق مواضيع متعددة ومختلفة من بينها صلاة التراويح في المنزل وحكم الصلاة بالكمامة، أما الآن ستعرض شمعة عليكم فن المنمنمات في الحضارة الإسلامية.

فن المنمنمات في الحضارة الإسلامية

جاء فن المنمنمات في الحضارة الإسلامية من أجل إضافة لمسات جمالية للإنشاءات المعمارية والمساجد والقصص والصحف، التي قام بتدوينها المسلمين في السابق لتكون متوافرة لمن خلفهم، والدلالة على أن هذا الفن متبع إلى من قبلهم هو في طريقة الحفاظ عليه، حيث يظهر من خلال توريثه للأجيال التي تليهم واللاحقة، وهذا هو ما كان عليه بالفعل فلا زال فن المنمنمات قائماً حتى يومنا هذا، حيث تنظم له المعارض التي يتنافس فيها الفنانين في عرض رسومات عن المنمنمات الاسلامية.

مسجد بفن المنمنمات الإسلامية

مفهوم المنمنمات الإسلامية

فن المنمنمات الإسلامية هو عبارة عن فن يختص بالتصوير الإسلامي في المخطوطات ،تُستخدم فيه الألوان المائية والذهب على الورق كتقنية لهذا الفن ،ومن المعروف أن فن التصوير الإسلامي يشير بوجه عام إلى فن زخرفة المنتجات بالحضارة الإسلامية مثل التحف الفنية ، ومن الجدير بالذكر أن فن المنمنمات يُعرف أيضًا باسم فن تزويق المخطوطات ، والتزويق هو الزخرفة التي تقوم بإبراز المشاهد في علاقة مباشرة مع النص.

ظهور فن المنمنمات الإسلامية

  • كانت الكتاية قديما على بردي او ما يعرف بالرق وهو الجلد الذي يستخدم للكتابة عليه، من ثم استخدم الورق الذي يعتبر الدافع الأساسي في نشأة فن المنمنمات الإسلامية ،الذي تمت صناعته في الصين.
  • الوراقة هي آلة تقوم بعملية نسخ الكتب وكذلك التصحيح و في الأخير النشر، وظهرت هذه الآلة بعد انتشار الورق في العالم العربي ولقد كان المسلمون والعرب بصفة عامة مهتمين بصناعة الكتب بحيثعمل على تلك الكتب عدد كبير من الحرفيين كالمصورين ،النساخين وغيرهم.
  • كان أول ظهور للكتب في فن المنمنمات الإسلامية هو كتاب كليلة ودمنة وهو كتاب ذو أصل هندي وقام بترجمته إلى العربية ابن المقفع، وكذلك من الأسباب التعرف على العالم الإسلامي هي الرسومات الفنية لأنه كان لها دور كبير في معرفة تفصيل الحياة اليومية التي لم تعرض بالكتب.
  • بعد ظهور كتاب كليلة ودمنة في العالم الإسلامي ظهرت عدة كتب ككتاب الأغاني لفرج الأصفهاني و كذلك كتاب مقامات الحريري وظهرت أيضا كتب علمية كالبيطرة وخواص العقاقير، فقد تعددت الكتب واختلفت مجالاتها التي كان لها دور في تقديم فن المنمنمات الإسلامية ومن أشهر فنانينها كمال الدين بهزاد .

أشهر رسامي المنمنمات الإسلامية

عرفت كل من البلدان العراق ،سوريا وإيران بصيتها و نشاطها الأكبرو الإهتمامها الكبير عن غيرها من البلدان العربية لفن المنمنمات ، وكل هذا راجع إلى الثراث المعروف لديهم في النحت وفن التصوير ،و لا ننسى ذكر الدور الكبير للفنان في تلك البلدان السابق ذكرها الذي ابتعد عن الفن التشخيصي.

  • كمال الدين بهزاد الذي‌ يطلق‌ عليه‌ بعض‌ المستشرقين‌ اسم‌ هراتي‌ يعتبر معجزة العصر الفنية بما أدخلهُ على فن المنمنمات من تطويرٍ ولاسيما في التعبير التقني ومزج الألوان من ابرز أعماله كتاب‌ خمسة‌ نظامي‌، و كذلك كتاب بوستان‌ سعدي‌ و غيرهم من الكتب العديدة.
  • رضا عباسي كان خطاطا فارسيا من مدرسة أصفهان، قضى تقريبا كل حياته المهنية في العمل عند الشاه عباس الأول، و يعتبرمن بين آخر الحرفيين في هذا المجال، من أشهر اعماله المرقة أو ألبومات، وخصوصا رسم جمال الشباب.
  • فروخ بك هو رسام مغولي من أصل فارسي خدم في بلاط مرزا محمد حكيم من قبل أن يبدأ العمل مباشرة مع الإمبرطور المغولي الأكبر. عرف بتأثره بالاسلوب الفارسي في الرسم لدرجة كبيرة،ولقد أعجب الإمبراطور المغولي جهانكيلر بكل أعماله بدرجة كبيرة وقد خدم أربع بلاطات ملكية خلال حياته.
بلاط الأزهار
  • محمد الحريري البصري من أكبر أدباء العرب ألف مقامات الحريري وهي من أشهر المقامات التي تنتمي إلى فنون الكتابة العربية حيث لم يبلغ كتاب من كتب الأدب في العربية ما بلغته مقامات الحريري في ذلك الزمن و من بعدها عرف عن طريق الصيت و الشهرة.
  • عبد الله ابن المقفع مفكر فارسي ترجمة كتاب كليلة و دمنة إلى اللغة العربية في العصر العباسي وله في الكتب المنقولة الأدب الصغير و الأدب الكبير فيه كلام عن السلطان وعلاقته بالرعية وعلاقة الرعية به والأدب الصغير حول تهذيب النفس وترويضها على الأعمال الصالحة.
  • يحيى بن محمود الواسطي رسام وخطاط عربي مسلم اشتهر بفن المنمنمات الإسلامية،ويُعد أحد أهم مؤسسي مدرسة بغداد للتصويروأشهر الرسامين العرب والمسلمين في أواخرالعصر العباسي.

أشهر مدارس المنمنمات الإسلامية

فن المنمنمات الإسلامية مدارس متعددة تأثرت كل منها بالموروث المحلي وتركت أثرا فنيا قويا واختلفت المدارس على أساس فكرة تناسب معطيات متعددة مثل البشر، الطبيعة ،و الألوان ،او لأبعاد و العلاقة، بين ما هو من صنع الله وما هو من وحي خيال الفنان، فالمنمنمات الفارسية على سبيل المثال كانت تتلاعب كثيرًا في التناسب بين حجم الرأس والجسم وطريقة توزيع الألوان، ومن أشهر مدارس المنمنمات الإسلامية:

  • المدرسة العراقية :نشأت هذه المدرسة في القرن الـ13 الميلادي وهي المدرسة الرائدة في فن المنمنمات ومن أبرز خصائص المدرسة العراقية في التصوير جنوح فنانيها إلى الاهتمام بالأشكال على حساب الطبيعة.
  • المدرسة الفارسية: ورثت المدرسة الفارسية مدرسة العراق واستفادت من هروب الفنانين وهجرتهم بعد اندلاع حرب بغداد، ومن مدرسة العراق وإبداع الفرس انبثقت منمنمات آية في الجمال تفردت باحتوائها على المؤثرات الواقعية في الزخارف الهندسية، بازيل غمري: “امتزجت خبرات الفنانين الإيرانيين مع خبرات المدرسة العراقية”.
  • المدرسة المصرية: شملت مصر وبلاد الشام وتصاعد دفقها الإبداعي ولكنها أُجهضت على يد الأيوبيين.
  • المدرسة التركية: ازدهر فن المنمنمات في المدرسة التركية بشكل خاص خلال عهد الخليفة العثماني سليمان القانوني في القرن الـ16، وورثت هذه المدرسة فن النمنمات من الشرق الإسلامي.

وفي أخير يمكن القول بأن فن المنمنمات الإسلامية من أكثر الفنون تعبيرًا عن المجتمعات الإسلامية وأحوالها الفكرية والثقافية والسياسية والاقتصادية حيث عبر هذا الفن بكل صدق عن ثقافة الطبقة الحاكمة والشعوب على حد سواء، فلم يكن الفنانون يقتصرون على تلبية أوامر الملوك والأمراء ولكنهم حرصوا في الوقت نفسه على تأريخ ثقافات بلادهم المحلية، حيث استطاع الحفاظ على هويته الإسلامية خلال فترة طويلة المدى.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً