كيفية التواصل مع المرأة

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

نظرة عامة

التواصل مع المرأة هو من أهم فنون المعاملة الزوجية الذي يضمن استمرارية العلاقة و الحب وعدم الملل، فالتواصل الصحي يوفر البيئة الملائمة لمناقشة جميع الجوانب التي تخص حياتهم وعلاقاتهم، بالإضافة إلى فهم الطرف الآخر و تفادي الوقوع في المشاكل، و كما هو معروف أن النساء تعشق الحديث و المناقشة، إذ أن التواصل مع المرأة بالكلام الصحي يعزز العلاقة و يشعر الفتاة بالدعم و الإهتمام الذي تحتاجه، مما يقوى مشاعر الحب داخلها، فمن الضروري على الرجل أن يهتم بهذا الجانب من العلاقة و يحاول تطويره من اجل العيش بسعادة مع شريكته.

الحب

أساليب التحدث مع الحبيبة

هناك عدة أساليب لتنميه التواصل مع المرأة و التكلم معها بشكل لائق وأفضل، بما يضمن تطور العلاقة و استمراريتها، و من بين هذه الطرق نذكر ما يلي:

  • التحدث باحترام: من أهم الأشياء التي يجب التركيز عليها عندما يريد الرجل التواصل مع المرأة هي التحدث باحترام، فالاحترام هو أساس بناء العلاقة الصحية والناجحة، إذ يجب على الشاب أن يدرس كلماته بعناية قبل التحدث مع حبيبته و عدم الإساءة أو قول كلام جارح، بالإضافة إلى مراقبة نبرة الصوت، وكذلك لغة الجسد والحركات خلال المحادثة فهي تلعب دور كبير في تنمية التواصل مع الشريكة، خاصة أن الفتيات تولي أهمية لهذه الأشياء بشكل كبير.
  • طرح الأسئلة: إن طرح الأسئلة للحبيبة يقوي التواصل بالإضافة إلى أنه يدل على أنك مهتم بمعرفة المزيد عن حياتها فيشعرها بالاهتمام و الاطمئنان في سير العلاقة بينكما، و يكون طرح الأسئلة بشكل تدريجي في البداية يستحسن أن يطرح عليها أسئلة عامة ثم مع مرور الوقت يتعمق في الأسئلة لكي يعرف عنها المزيد.
الاحترام و الحب
  • التعبير بصراحة:إن الصراحة و البعد عن الكذب و عدم تقلص شخصية ليست شخصيتك من اجل جلب الإنتباه هو شيئ أساسي من اجل بناء علاقة صحية، و خاصة إذا كانت العلاقة ستستمر إلى المدى البعيد، فلا يصح أن تغير من شخصيتك من اجل أيِّ شخص لأن الحب يعتمد على تقبل الطرفين لبعضهما، فمن الأحسن أن يعبر الرجل عن نفسه وعن ما يدور في رأسه و عن ماذا يشعر في كل موقف وهذا ليسهل التفاهم بين الشريكين لبعض وتفادي الوقوع في النزاعات، بالتالي تقوية التواصل و تنمية العلاقة.
  • التركيز على المحادثات الصغيرة: المحادثات الصغيرة هي عبارة عن مواضيع غير معمقة وتكون عادية عن حياة الإنسان اليومية و روتينه، كما أنها تلعب دور كبير في تقوية التواصل في العلاقات و يجعلها علاقة طبيعية تسودها الثقة، إذ أن تحدث الرجل مع شريكته عن الأحداث التي وقعت في يوم سيحسسها بالراحة في الكلام.
الشعور بالأمان

اختيار المواضيع

إنه من المهم جدا إختيار المواضيع التي تحب الفتاة التحدث فيها وذلك من أجل التواصل معها بطريقة أفضل، و من بين هذه المواضيع نذكر ما يلي:

  • الأشياء المشتركة: يعد من أفضل المواضيع التي يمكن انتقائها للحديث و التي تتضمن أشياء مشتركه بين الشريكين، إذ يمكن التكلم عن الاعتقادات والآراء المشتركة، هذا يعطي مساحة أكبر للنقاش و عرض مختلف الآراء و الأفكار، و بالتالي يجعل الفتاة تشعر بالتشابه و أن العلاقة أقوى و أن مساحة التفاهم كبيرة مما يجعلها تشعر بالأمان.
  • التعبير عن الإعجاب: تحب الفتيات أن يسمعن عبارات الإطراء و الإعجاب خاصة من عند الشريك، لذا من المهم تعبير الشريك عن حبه من وقت إلى آخر فهذا سيجعلها تشعر بالأمان و الإيجابية، إذ يمكن التحدث عن أول انطباع أو الذكريات الجميلة التي جعلته يشعر بالانجذاب إليها.
  • ذكريات الطفولة: تعتبر الذكريات القديمة من الأشياء الأساسية التي شكلت شخصية الإنسان في كبره، لهذا فهو موضوع مناسب الطرح و المناقشة، مثل السؤال عن أفضل ذكريات الطفولة و الأشياء التي كانت تحبها.
المحبة
  • الطموحات: إن الحديث عن الأهداف و الطموحات التي يسعى الشريك إلى تحقيقها يعتبر من المواضيع الشيقة التي تقوي التواصل و تشعر الشريك بالاهتمام، لذا إن الاستماع إلى أهداف الحبيبة سيجعلها منفتحة أكثر و يشعرها بالتقارب.
  • المستقبل معا: إن حديث الشريكين عن مستقبلهما معا يعتبر من أكثر الأحاديث إثارة و تشويقا، إذ يمكن للرجل أن يخبرها عن التخطيطات التي يفكر فيها من اجل مستقبلهما، فهذا ما سيشعرها بالثقة و الأمان، كما يمكنه التحدث معها عن الزواج و كل ما يخصه كالعمل و البيت … بالإضافة إلى مسائل الإنجاب و غيرها من الأمور المتعلقة بالمستقبل.
  • الثقافات: يعتبر الحديث عن مختلف الثقافات كالموسيقى و العادات و التقاليد من بين المواضيع التي يحب مختلف الناس التطرق إليها خاصة من طرف الأشخاص الذين يحبون معرفة مختلف الثقافات، كما أنه يعتبر موضوعا آمنا فلا سبيل للخلافات و تضارب الأفكار فيه، كما يمكن للرجل أن يتحدث عن مختلف الكتب التي قام بقراءتها و أثرت فيه.
  • العائلة: إن شخصية المرء و تصرفاته يقوم بتبنيها من العائلة، إذ أنه من المواضيع الطويلة و التي لا تنتهي نظرا لوجود الكثير من الأحداث التي يعيشها الشخص مع عائلته، و لذلك يمكن للرجل أن يتحدث عن عائلته و أن يسألها عن عائلتها أيضا.     
الراحة مع الشريك
‫0 تعليق

اترك تعليقاً