النكاح في الإسلام ، معناه و 5 من شروطه و أركانه

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

1- معنى كلمة النكاح

معنى كلمة النكاح في اللغة : هي مصدر نكح ينكح نكاحا بمعنى تزوج و ارتبط و النكاح هو الجماع و يطلق على من يرتبط في صيغة النكاح بالزوجين و كل طرف هو زوج ، يقول الله تعالى في القرآن الكريم : ” قال إني أريد أن أنكحك إحدى إبنتي هاتين ” ، و يقول أيضا في سورة الأحزاب : ” إذا نكحتم المؤمنات ثم طلقتموهن من قبل أن تمسوهن فما لكم عليهن من عدة تعتدونها “. فالنكاح في الدين الإسلامي هو عقد و صيغة الزواج و الإرتباط .

النكاح في الإسلام ، معناه و 5 من شروطه و أركانه

2- معنى النكاح في الإسلام

النكاح في الإسلام هو عقد زواج يتضمن تحليل إرتباط رجل و إمرأة تحت صيغة الزواج و عقده و يسميان زوج و زوجة و يقوم هذا الزواج على أركان ثابتة لا يصح إلا بها و لايقوم إلا عليها ، و الإسلام جاء بمفهوم مختلف للنكاح عن مفهومه في الجاهلية فهو لا يعني الجماع بل يعني الإرتباط الكلي القائم على الأسس الراسخة التي شرعها الله تعالى و نبيه الكريم صلى الله عليه و سلم ، يقول الله تعالى في القرآن الكريم : ” الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة و الزانية لا ينكحها إلا زان أو مشرك و حرم ذلك على المؤمنين “.

معنى النكاح في الإسلام

3- شروط النكاح في الإسلام

النكاح و الزواج في الإسلام رابط مقدس قدسه الإسلام و أولى له أهمية عظمى لأنه القاعدة الأولى التي تنشأ بها الأسرة فإذا قام النكاح و صح صحت الأسرة و صح المجتمع و الأمة ، فالزوج هو ركيزة المجتمع و عموده الثابت و قد أكد الإسلام على ضرورة نسيان زواج الجاهلية و أحكامه التعسفية و الجاهلة و جاء بزواج قائم على شروط حقة و قواعد ثابتة لا يسمى الزواج زواجا إلا بها ، و يشترط في الزواج أربعة شروط أساسية وهي :

  • الإفصاح و التعريف بالزوجين : فلا يصح الزواج إن كان الزوجان مبهمان ، و لا يقال في الدين الإسلامي زوجت أحد أولادي أو إحدى بناتي ، بل يجب إزالة الإبهام و التعريف بالعروسين تعريفا صحيحا كاملا.
  • رضا الزوجين و عدم الإكراه بينهما : فلا يصح الزواج بوجود إكراه بين الزوجين أو عدم رضا أحدهما فالحب و الزواج هما خطان متقاطعان ، يقول رسول الله صلى الله عليه و سلم ” لا أرى للمتحابين إلا النكاح ” .
  • حضور الولي و موافقته : و هو شرط أساسي في عقد الزواج فلا يتم الزواج إلا بوجود الولي و حضوره و رضاه و هذا إستنادا لقول النبي صلى الله عليه و سلم : ” لا نكاح إلا بولي ” ، و كذا قوله صلى الله عليه و سلم : ” أيما إمرأة نكحت بغير إذن وليها فنكاحها باطل ، فنكاحها باطل ، فنكاحها باطل “.
  • الشهود : و هو شرط واجب عند فقهاء الإسلام لا يتم الزواج إلا به ، فيجب أن يكون الشهود ليصح العقد و يثبت و يعلم الناس أن فلان تزوج فلان .
  • خلو الزوجين من موانع الزواج : فيجب ألا يكون هنالك أي مانع يمنع هذا الزواج كوجود صلة قرابة مانعة بين الزوجين أو كونها رضعا من نفس المرضعة أو شرط متعلق بدينهما كأن تكون العروس مشركة .
شروط النكاح

4- أركان النكاح في الإسلام

النكاح في الإسلام كفرض محبب على المسلمين و جزء من الدين و سبيل لرضا الله و طلب الحلال يقوم على أركان تحدده و تصونه و هي :

  • صيغة الزواج : و هي الأسلوب الذي تتطلب به العروس كأن يقال ” أريد إبنتك زوجة لي على سنة الله و رسوله الكريم ” و صيغة القبول كأن يقال ” لقد زوجتك ابنتي على سنة الله و رسوله ” .
  • الزوج : و هو أحد طرفي الزواج و يشترط فيه أن يكون معروفا مصرحا به و مسلما و ألا يكون محرما بالعمرة أو الحج و لا يكون أحد محارم العروس فيبطل الزواج .
  • الزوجة : وهي الطرف الثاني للزواج و أساسه و يشترط لكي يصح الزواج أن تكون زوجة معينة مصرحا بها و ألا تكون من حرم الرجل و لا تكون محرمة بالحج أو العمرة .
  • الولي : وهو ركن واجب في الزواج و بدونه يبطل النكاح و لا يقوم فيجب حضور الولي و رضاه و يشترط أن يكون الولي مكلفا و عاقلا و بالغ و أن يكون مستقيما في دينه .
  • المهر : و هو آخر ركن في الزواج و سنة الرسول محمد صلى الله عليه و سلم و الصحابة رضوان الله عليهم و التابعين و هو حق المرأة و دلالة على عزتها و قيمتها و إعتناء الإسلام بها .

5- حكم النكاح في الإسلام

الزواج هو سنة الخلق منذ أبينا آدم عليه السلام و قد كان الزواج قبل الإسلام زواجا جاهليا لا تحكمه ضوابط و ليست له أي قيمة لكن الإسلام أعز من قيمة الزواج و رفع من شأنه و أعلا مكانته و قد فرضه كفرض غير واجب و مستحب على المسلمين و حلله لمن تقع عليهم الشروط فحكمه في الإسلام أنه مستحب و حلال .

حكم النكاح

6- فوائد النكاح في الإسلام

  • النكاح فيه حفظ للشرف الذي هو أحد الأساسيات المسلم التي يدافع عنها بنفسه و ماله و روحه .
  • النكاح فيه تحقيق لرضا الله تعالى و طلب للعفة و الحلال و الرزق الطيب و تقرب من الله تعالى .
  • الزواج يضمن إستمرارية النسل و إستمرارية الجنس البشري و الأمة الإسلامية و هو إمتداد للمبادىء التي يرثها الأبناء جيلا عن جيل .
  • النكاح يقي المؤمن من الوقوع في وساوس الشيطان و فتنة النفس و إتباع الشهوات و الوصول إلى شراك الزنا و الخروج من رحمة الله تعالى .

7- النكاح قبل الإسلام

تعددت أنواع النكاح قبل الإسلام و في الجاهلية و إختلفت فقد نقل عن عائشة رضي الله عنه أن النكاح في ذاك الزمن كان على أشكال عدة و هي أنواع محرمة قائمة على البطلان و السوء .

  • زواج المتعة : و هو زواج محرم عرف في الجاهلية قبل الإسلام و هو يتفق إثنان على الزواج لمدة معينة كشهر أو شهرين و ثم يفترقان فلا غاية من هذا الإرتباط سوى التمتع له لذا سمي بزواج المتعة .
  • نكاح التحليل : وهو زواج محرم حيث يكمل الرجل الإرتباط بزوجته التي حرمت عليه و يحلها لنفسه بعد أن طلقها بالثلاث ، أو يقوم بتدبير زوج لزوجته و يتزوجها بالتفاهم ثم يجعل الرجل يطلقها و يعيدها إليه و هو زواج باطل شرعا.
  • نكاح البدل : وهو أن يتبادل الرجال زوجاتهن فيقول زوجني زوجتك و أزوجك زوجتي أو زوجني إبنتك و أزوجك إبنتي وهو زواج محرم و منكر و فاسد لا يصح و لا يقوم سواءا كان فيه مهر ام لا .
النكاح قبل الإسلام
‫0 تعليق

اترك تعليقاً