بوخارست : عاصمة رومانيا

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

توجد الكثير من البلدان الأروبية المعروفة بجمال عواصمها ومدنها كتركيا وفرنسا لكن سنحدثكم في هذا المقال عن عاصمة رومانيا وهي واحدة من دول القارة الأوروبية الواقعة في الجهة الجنوبية الشرقية منها كذلك هي واحدة من دول شبه جزيرة البلقان. فهل تعرف من هي عاصمة رومانيا ؟

قصر في بوخارست

بوخارست ( Bucarest) هو اسم العَاصمة الرسمية لجمهورية رومانيا. أول مرة ظهر فيها اسم بوخارست كان في النصف الثاني من القرن الخامس عشر  لكن في ذلك الوقت لم تكن عاصمة للدولة بعد، وإنما مجرد مدينة أما أول ذكر للعاصمة فكان عام 1459 م.

تتمتع العاصمة الرومانية بكونها مركزاً سياسياً وتجارياً، علاوة على كونها المركز الصناعي للدولة.

تغطي العاصمة الرومانية بوخارست مساحة 228 كيلومتر مربع، لكن مساحة منطقة العاصمة (zone métropolitaine) وهي الأكبر، فتغطي مساحة 1811 كيلومتر مربع من إجمالي مساحة الجمهورية البالغ 238397 كيلو متر مربع وتقع بوخارست على متوسط ارتفاع يتراوح ما بين 55 و 92 متراً فوق سطح البحر.

معلومات عن العاصمة الرومانية بوخارست:

شهد عام 1862 على إعلان بوخارست رسميا كعاصمة لجمهورية رومانيا، علاوة على اعتبارها المركز الفني والثقافي للدولة. تتميز المباني في بوخارست بكونها تجمع ما بين المعمار الحديث، النيو كلاسيكي، الحديث بأنواعه، إضافة إلى الشيوعي. أطلق على بوخارست اسم باريس الشرق، أو باريس الصغيرة وكان ذلك في الفترة الواقعة ما بين الحربين العالميتين. صنفت العاصمة كواحدة من أكثر الدول في العالم وأسرعها نمواً في المجال التكنولوجي. عدد سكان العاصمة الرومانية 1803247 نسمة وهو عدد سكان العاصمة بوخارست حسب آخر إحصاء لعام 2020 وذلك من إجمالي سكان رومانيا البالغين 19189059 نسمة حسب آخر إحصاء لنفس العام.

أما اللغة الرسمية لعاصمة رومانيا فهي اللغة الرومانية إضافة لكونها اللغة الرسمية لرومانيا نفسها. تصنف هذه اللغة كواحدة من اللغات الهندو أوروبية، وهم أكثر من 14 لغة، لكن الكثير منها منقرض. تأتي اللغات التالية في المقام الثاني، لكن ليست بلغات رسمية وإنما يتحدث بها السكان حاملي جنسيات الدول التي تتحدث بها وهي: اللغة التركية، الفرنسية، الألمانية، علاوة على الألبانية. كثير من سكان الدولة يستطيعون تحدث الإنجليزية كذلك إلى جانب لغتهم الأم.

العملة الرسمية لعاصمة رومانيا الليو الروماني وكان أول استخدام لهذه العملة عام 2005م. ترجح بعض الاقاويل أن يتم تغيير العملة إلى اليورو، خاصة بعد أن انضمت رومانيا إلى دول الاتحاد الأوروبي لكن على الرغم من أن هذا الاعتقاد موجود منذ ما يقارب ستة أعوام إلا أنه لم ينفذ حتى الآن، وما زالت الدولة تستخدم الليو الروماني.

جغرافيا العاصمة بوخارست:

تطل بوخارست على ضفاف نهر دامبوفيتا الواقع في الجهة الجنوبية الشرقية من رومانيا. كما يذكر جيولوجيا أن المدينة بوخرست تأخذ شكل دائري.

التقسيمات الإدارية للعاصمة بوخارست:

تنقسم عاصمة رومانيا إلى ست قطاعات إدارية، تحمل تلك القطاعات الأرقام من واحد إلى ستة. كل واحد من هاته القطاعات منقسم إلى تقسيمات أصغر.

أسباب تسمية العاصمة بوخارست بهذا الاسم:

توجد اعتقادات كثيرة عن أسباب تسمية العاصمة الرومانية بهذا الاسم، منها الآتي: يعتقد أن الاسم مأخوذ من شخص وقد اختلفت وظيفته حسب الاساطير، فبعضها قد أوصله ليكون ملكاً، واخرون قالوا أنه كان خارج عن القانون، ذكر أنه عاش في بوخارست وكان يدعى بوكور. أما الاعتقاد الثاني فيرى أن الاسم مأخوذ من كلمة في اللغة الرومانية والتي تعني مدينة السعادة. هناك اعتقاد اخر بخصوص هذا الاسم فيرى أحد الرحالة العثمانيين أن اسم العَاصمة مأخوذ من اسم أبو قريش، وهو واحد من قبيلة كانت تعرف باسم بني قريع.

مناخ العاصمة الرومانية:

يوصف مناخ بوخارست بأنه شبه استوائي رطب، على الرغم من كونه في الواقع يشبه المناخ القاري الرطب. ففي فصل الصيف يتغير الطقس فيه بشكل كبير، فيكون أحياناً لطيف، وأحياناً دافئ يصل إلى الحار اضافة إلى كون الرطوبة عالية فيه. أما في فصل الشتاء فيكون الجو فيه بارد ويصاحبه تساقط للثلوج، إلى جانب كون مواسم الرياح تكون في شهوره. موسم الأمطار ويكون في الغالب في فصل الربيع.

تتراوح درجات الحرارة العليا في بوخارست ما بين 17°، ويكون ذلك شهر جانفي وتصل حتى 43° في شهر يوليو جويلية. أما درجات الحرارة الصغرى فتتراوح ما بين 8° وتنخفض حتى -33°. نسبة الرطوبة في العاصمة سجلت 68% كأدنى درجة أما الدرجة العليا فكانت 90% . بالنسبة لمتوسط عدد أيام سقوط الأمطار في بوخارست كان حوالي 110 يوم بينما تساقط الثلوج وصل حتى 35 يوم.

اقتصاد العاصمة بوخارست:

حسب إحصاءات سنة 2017، فإن العاصمة الرومانية ساهمت بما يقارب 27% من إجمالي الدخل القومي للجمهورية لذلك كان هذا أحد الأسباب في أن يطلق على بوخارست مركز الدولة الاقتصادي والمالي. يأتي المجال الصناعي ومجال الخدمات في المقام الأول اقتصادياً. إذ تضم العاصمة على أراضيها أكثر من 186 ألف مقر لشركة، جزء كبير منها يخص علوم البرمجيات والتكنولوجيا كما تقع أكبر بورصة للجمهورية، وهي بورصة بوخارست، على أراضي العاَصمة.

        في النهاية نذكر أن بوخارست، عاصمة رومانيا، من الدول التي يعيش فيها جالية مسلمة لكنها ليست بالكبيرة إلى حد ما ومعظمهم من حاملي الجنسية التركية. حصلت العاصمة على ترتيب متقدم نسبياً من بين الدول على مستوى العالم، من حيث جودة المعيشة بها فتمتلك العاصمة بوخارست العديد من المعالم السياحية على أراضيها.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً