9 طرق لتقوية الذاكرة و الحد من النسيان

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

توجد 9 طرق لتقوية الذاكرة و الحد من النسيان و في هذا المقال سنوضح لك هذه الطرق إن كنت تعاني من أحد هذه المشاكل.الكثير من الناس حول العالم ينسوون بشكل مستمر و هذا راجع لطبيعة عمل عقل الإنسان فلا تقلق،إن الأمر أشبه بذاكرة إلكترونية تقوم بمسح كل المعلومات الغير الضرورية و التي قمت أنت ببرجمتها بهذه الطريقة.

9 طرق لتقوية الذاكرة و الحد من النسيان
العقل

و عقلك البشري يعمل بنفس الطريقة يقوم بحذف تلك المعلومات الزائدة أو الغير مهمة لتفادي الملأ فيه.و مع ذلك لا تستهين إذا ما أدركت أنك تنسى بشكل كبيير أو أنك أصبحت فاقد للتركيز لأنه و من الممكن ذلك سيؤدي بك لنتائج وخيمة.

1- النوم الكافي: – أحد العشر طرق لتقوية الذاكرة و الحد من النسيان –

يلعب النوم دورا هاما في تقوية الذاكرة و التركيز على حد سواء بحيث تقوم بإعطاء عقلك قسطا من الراحة لإعادة ترتيب المعلومات التي قد حدثت في اليوم و أيضا تجهيز نفسه لوظائف و معلومات جديدة للغد و لهذا يجب عليك جعل ساعات نومك لا تقل عن السبع أو الثماني ساعات في اليوم.

 النوم الكافي: - أحد العشر طرق لتقوية الذاكرة و الحد من النسيان -
شخص نائم

2- النوعية الجيدة للطعام:

النوعية الجيدة للطعام
خضر و فواكه طازجة

إن الطعام الصحي و الجيد مفيد جدا لصحة و قلب الإنسان دون أن ننسى نصيب العقل من هذا الأكل الصحي و إيجابياته ،و ذلك بإختيار أطعمة لا تحتوى على نسب ذهنية عالية و في نفس الوقت تكون غنية بالبروتينات.دون أن ننسى نصيب المشروبات التي تلعب دورا كبيرا بنفس دور الأطعمة فمثلا الإكثار من شرب الماء يجعل العقل يعمل بطريقة سليمة و ذلك لإحتواءه على 75% من الماء.

3- القيام بالرياضة في النظام اليومى :

القيام بالرياضة في النظام اليومى
أشخاص يقومون بالرياضة

الأنشطة الحركية تساعد على ضخ الدم بضعف ما يتم ضخه و أنت جالس و بالتالي كمية كبيرة من الدم ستصل المخ و ذلك ما يبقيه في حالة نشطة يقويه و يقوي الجزء المسؤول عن الذاكرة.و قد أثبت الدراسات البريطانية مؤخرا أن المشي لمدة خمس عشر دقيقة يوميا مفيدة للصحة الجسدية و العقلية للإنسان.

4- التواصل المستمر و تكوين العلاقات :

التواصل المستمر و تكوين العلاقات
علاقة صداقة

التواصل المستمر مع الوسط الخارجي و تكوين العلاقة يساعد بشكل كبيير وظائف العقل بحيث يمنع الإكتئاب أو الضغوط و اللذان كلاههما يهكسان سلبا علي الصحة العقلية للفرد،لذلك يكون من الجيد أن تخصص وقتا للتواصل مع الآخرين من أجل الصحة النفسية و لتقوية ذاكرتك.

5- تنظيم الوقت:

تنظيم الوقت
تنظيم الوقت

الإنسان يكون أكثر عرضة للنسيان كلما زاد التبعثر و الفوضى في حياته بمعني إذا كان منزلك بحالة فوضى و أوراق ملاحظاتك مبعثرة هنا و هناك ينصح بالتنظيم في كل شيئ حتي بوقتك حدد ساعات نومك و أكلك و خروجك من المنزل إلخ.. فهذا سيساعد عقلك على فرز المهام و تنظيمها.

أكتب كل ما تريد فعله بيومياتك على مدونة و كلما أنهيت مهمة شطبها،حدد أماكن معينة لمقتنياتك الخاصة كالمفاتيح و النظارات الخ..،وتخلص من كل ما قد يشتت ذهنك.

6- ألعاب الذكاء و الحيل:

ألعاب الذكاء و الحيل
لعبة الشطرنج

ألعباب الذكاء تساعد و بشكل كبير على المحافظة لنشاط معين للعقل و إن كنت لا تتحدى عقلك هذا قد يؤذي به للكسل و الخمول مما يؤدي لتراجع في القيام ببعض الوظائف مما يكثر النسيان و فقدان التركيز.

7- القيام بمهام متعددة في نفس الوقت:

تعدد الوظائف أمر معروف منذ القدم إلا أن العصرنة قلبت الموازين و جعلت الهواتف و الحواسيب هي المسؤول الوحيد عن هذا،و مع هذا فالإنسان مطالب ببعض الوظائف مما يجعله مقيد و أبطأ و هذا خطأ.حيث أثبتت الدراسات أن عقلك يحتاج ثمان ثوان لتثبيت معلومة في الذاكرة و التغير المستمر للمعلومات يجعل عقلك في حال إرتباك مما يمنع علي تثبيتها.

8- تعلم مهارات جديدة:

تعلم مهارات جديدة
قوانين تعلم المهارات

القيام بمهارات جديدة و مفيدة لتقوية جهازك العصبي و الذي يؤدي إلى تخفيف الضغط وبالتالي نقص خطر مرض الشيخوخة،يساعدك ذلك في حياتك على الوجه العام و للحفاظ علي صحتك العقلية على وجه خاص،و بشكل آخر يجب أن تكون المهمة مسلية بالنسبة لك و تملك الشغف فيها لمثابرتها على أكمل وجه.

9- متابعة الحالة الصحية:

متابعة الحالة الصحية
الحالة الصحية الجيدة

إذا كنت تعاني من مرض مزمن ينصح أن لا تهمل توصيات الطبيب كمرض الإكتئاب و الكلى و الغدد،كلما زاد إهتمامك بصحتك تزيد قدرة ذاكرتك الأدائية بالإضافة للدورة الروتينية لمراجعة الطبيب و ذلك لوجود أدوية تضر بالذاكرة و يرجى الذهاب لطبيب مختص فور التأكد من ذلك.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً