تقصف الأظافر و 11 سببا لها

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
أظافر طبيعية و صحية بدون تقص

تقصف الأظافر

تقصف الأظافر هو مشكل من المشاكل التي تسبب معاناة للكثير من الأشخاص، بحيث لا تتم عملية تطويل الأظافر بشكل طبيعي بالرغم من الإعتناء اليومي بهم. ترتبط هشاشة الأظافرو تقصفها بعدة أسباب و مشاكل منها الصحية في الجسم بسبب نقص بعض العناصر فيه و إما على مستوى الأظافر في حد ذاتها و إما بوجود سبب وراثي. فمشكل تقصف الأظافر هو إحدى المشاكل التي تؤثر على الجمال مثل حبوب الوجه ، و تحدث عيوب تزعج أصحابها.

أسباب تقصف الأظافر

قصور في الغدة الدرقية

القصور في الغدة الدرقية هو أحد الأمراض التي تتسبب بتقصف الأظافر و بالتي هشاشتها، و ذلك بسبب أن الغدة الدرقية تصبح عاجزة عن إنتاج الكميات المطلوبة التي يحتاجها الجسم من الهرمونات و التي يؤثر نقصها على بطئ في عملية الأيض مؤدية إلى جفاف الجسم و الذي بدوره يؤدي إلى تقصف الأظافر و لذلك ينصح بمتابعة الطبيب المختص في الغدة الدرقية.

نقص الفيتامينات

الفيتامين H أو الفيتامين ( ب 7 ) أو ما يعرف بالبيوتين يساعد الجسم بالقيام بعملية التمثيل الغذائي لللأحماض الأمينية، فنقصه يؤدي إلى هشاشة الأظافر و تقصفها، و كذلك عندما يسجل جسم الإنسان نقص في أحد الفيتامينات مثل الفيتامين A أو الفيتامين E له تأثير لذلك يجب تناول بعض الأغذية التي تتوفر على مستويات عالية من هذه الفيتامينات مثل السبانخ و الأفوكادرو و المكسرات و الحبوب.

الرضوض متناهية الصغر

الإستخدام اليومي للحاسوب يؤثر على الأظافر

تنتج هذه الرضوض من الإستخدام المستمر و اليومي للحاسوب و ذلك بكثرة النقر على لوحة مفاتيح الكومبيوتر، أو الآلات الموسيقية مثل العزف على البيانو أو بعض الآلات الموسيقية الوترية مثل آلة العود ،فذلك يؤثر على نمو الأظافر و تشققها، لذلك يجب أن تكون دائما الأظافر قصيرة لكي لا تتأثر.

إضطرابات في الأكل

تتسبب عمليات فقدان الوزن في إنخفاض حاد في مستوى السعرات الحرارية في الجسم و خاصة الحميات التي لا تكون متابعة من طرف أخصائي في التغذية ، فتشكل إضربات في نسب العناصر الغذائية الموجودة في الجسم و خاصة التي لها أهمية كبيرة في سلامة الأظافر و صحتها.

إستخدام المنظفات

يؤدي إستخدام المنظفات و بشكل مستمر و يومي و خاصة منها التي تحتوي في تركيبها على مواد كيميائية مثل خلات الإيثيل و خلات البوتين و التي تؤثر على صحة الأظافر، لذا يجب التقليل من إستخدامها أو إستعمال قفازات لتجنب ملامستها للجلد مباشرة، و غسل اليدين جيدا بعد الإنتهاء من إستخدام هذه المنظفات و تجفيفهما جيدا و ترطيبهما بمرطب خاص باليدين.

الإصابة بالأمراض

توجد بعض الأمراض التي تصيب جسم الإنسان و التي من الممكن أن تكون سبب في هشاشة الأظافر و تقصفها و هذا عائد لنقص في بعض العناصر ذات الأهمية في الجسم، و من بين هذه الأمراض : مرض الأنيميا أو ما يسمى بقفر الدم أو بعض الأمراض الجلدية مثل مرض الصدفية و مرض الثعلبة أو الإصابة بفطريات على مستوى الأظافر.

طلاء الأظافر

طلاء الأظافر يؤثر على صحتها

طلاء الأظافر من الأشياء التي تثير شغف المرأة و تحب فعلها يوميا لتزيد من جمالها، و لكن إستخدامه المستمرله تأثيرات جانبية على صحة الأظافر بحيث يكون سببا في تقصفها لأنه يحتوي على العديد من المواد الكيميائية. ونفس الكلام ينطبق على مزيل طلاء الأظافر لأنه أيضا يؤثر على الأظافر لذا يجب التقليل من إستعماله المستمر.

عدم إزالة الجلد الميت حول الأظافر

يوجد في المنطقة التي تحيط بالأظافر جلد ميت، حيث يعد هذا الجلد الميت مهم و ضروري في إكتمال جمال الأظافر و مع ذلك يجب إزالته و ليس كليا بطبيعة الحال لأنه يحافظ على سلامة الأظافر و وقايتها من خطر الإصابة بالفطريات أو أي أمراش معدية أخرى ، و من المستحسن بعد إزالة الجلد الميت تنقية الأظافر و تطهيرها.

الحساسية من الغلوتين

الإصابة بالحساسية من الغلوتين ناتجة عن تناول الحبوب كاملة أو القمح أو الشوفان و غيرهم، بحيث تسبب هذه الحساسية الإصابة بالجفاف و خاصة على جلد اليدين و الذي يؤثر على الأظافر فتصبح هشة و متقصفة و سهلة الكسر.

نقص البروتين

نقص البروتين في الجسم يسبب عجز في الأظافر في صنع مادة الكيراتين و التي هي مادة تتكون من مجموعة من الألياف و التي بدورها تتكون من البروتين. فنقصه يسبب هشاشة في الأظافر. و لتعويض النقص يجب تناول أغذية غنية بالبروتينات مثل اللحوم الحمراء و اللحوم البيضاء ( الدجاج) و السمك و البيض و الفول.

عدم شرب الماء

شرب الماء يساعد على صحة الأظافر

ينصح الكثير من الأطباء و أخصائي التغدية بشرب الماء و بكميات تكفي الجسم و ذلك بشرب لترين على الأقل من الماء في اليوم الواحد و حتى و إن كان فصل الشتاء و ذلك للحد من الجفاف الذي يسبب تقصف في الأظافر و هشاشتها ، ، فالماء دور هام و فعال في جسم الإنسان.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً