الحج و 3 من أنواعه

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
الحج المبارك

عبادة الحج ، مفهومها و أقسامها

الحج هو الركن الخامس من أركان الإسلام وهو عبادة و أداء يتقرب بهما العبد من ربه فيه يقصد المؤمن الكعبة الشريفة في وقت محدد و بشروط معينة و آداب مخصصة بهدف إقامة أساس من أسس دينه الحنيف و طلبا لمغفرة الذنوب و نيل رضا الله عز وجل ،

و يقول سبحانه و تعالى في محكم تنزيله : ( و لله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا ) و في هذه الآية بيان لقيمة الحج و دعوة من الله تعالى لعباده المؤمنين بأداء هذه الفريضة طبعا لمن كان ذو إستطاعة .شرع الله تعالى صورا و أوجها كثيرة للحج وهذا رحمة منه لعبادة و تيسيرا لهم و الوقت الزمني للحج يكون في أشهر معلومة وهي : شهر شوال ، شهر ذي القعدة ، و شهر ذي الحجة . و كما أشرنا فإن أنواع الحج مختلفة و أساسية هي : حج التمتع ، حج القران ، وحج الإفراد .

مسلم يؤدي مناسك الحج

حج التمتع

حج التمتع هو أول صور الحج و سمي بحج التمتع دلالة على الإنتفاع و التلذذ و هذا لأن الحاج فيه يتحلل من الإحرام بين العمرة و الحج و يجوز له التمتع و التلذذ و الإنتفاع بما كان قد حرمه الإحرام و من شروط هذا الحج:

  • النية الخالصة و الإتيان بها عند الشروع في هذا الفرض.
  • أن تكون عمرة التمتع و حجة التمتع في سنة واحدة.
  • أن يحرم الحاج في حجه من النفس المكان في مكة و يفضل هذا في المسجد الحرام.
  • أن يؤدي الحاج الحج و العمرة في أشهر الحج حتى يصح فرضه.

كيفية حج التمتع

يبدأ حج التمتع في أشهر الحج المذكورة و فيه يعتمر الحاج و يتحلل من عمرته و ينتظر الحج ، و هو إحرام المسلم للعمرة في أشهر الحج و التحلل من عمرته و إنتظار موعد الحج و الإحرام له وهذا في اليوم الثامن من ذي الحجة ثم يتوجه إلى منى و يسعى إلى الصفا و المروة ، متجازوا طواف القدوم الذي لا يجب عليه و مقيما طواف الإفاضة ثم يكمل ما بقي من أركان الحج

يتوجه بعدها إلى ذبح الهدي فإذا لم يستطع كان له صيام ثلاثة أيام قبل النحر و سبعة بعد رجوعه إلى أهله.و حكم هذا النوع أنه مشروع و بيان ذلك في قوله تعالى في القرآن الكريم: ( فمن تمتع بالعمرة إلى الحج فما استيسر من الهدي ).

حج القرآن

حج القران هو الحج الذي يقرن و يضم فيه الحاج العمرة و الحج معا و هذا بأن ينويهما و يقول عند التلبية :” لبيك بحج و عمرة ” ، لينتقل بعدها إلى طواف القدوم بمكة و باقي أجزاء الحج. أما عن حكمه فهو مشروع في الكتاب الشريف و السنة النبوية و الدليل قوله تعالى :” و اتموا الحج و العمرة لله “

عبادة الحج

أوجه حج القرآن

و يكون حج القران على ثلاث أوجه و هي : أن يحرم الحاج إحراما واحد للحج و العمرة في نفس الوقت ، أو أن يحرم للعمرة أولا و يدخل عليها الحج ، أو أن يتم إحرام الحج و يدخل عليه العمرة.و الهدي في حج القران واجب لمن إستطاع و لمن لم يقدر فله الصيام كما في حج التمتع.

حج الإفراد

حج الإفراد و هو النوع الآخير للحج و هو الحج الذي ينوي فيه الحاج الحج و فقط و يقول عند التلبية :” لبيك بحج “، و يبدأ عندها الحج بطواف القدوم و يحرم إلى اليوم الثامن من ذي الحجة ، و يكمل باقي أعمال الحج و الهدي في حج الإفراد غير واجب.

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

أفضل أنواع الحج

أما عن أفضل أنواع الحج فقد وقع الخلاف في هذا الشأن ففي رأي المالكية و الشافعية أن أفضله هو حج الإفراد و هذا لعدم وجوب الهدي و كما استندوا في رأيهم على دليل حج الرسول محمد صلى الله عليه و سلم حج الإفراد. أما المذهب الحنفي فقد قال بأفضلية حج القران و هذا لعدم انقطاع الإحرام بين العمرة و الحج.أما الحنابلة فيرون أن الأفضلية لحج التمتع ثم الإفراد و القران و هذا اتباعا لرسول الله صلى الله عليه و سلم في حجة الوداع.

Kaaba

الفرق بين أنواع الحج

الفرق بين حج التمتع و حج القران هو أنه في الأول يكون فصل بين العمرة و الحج و العمرة سابقة في الإحرام ثم الإحرام بالحج أما في الثاني و هو حج القران فلا يكون هناك انفصال في اعمال العمرة و الحج.أما عن الفرق بين حج التمتع و حج القران و حج الإفراد فإن حج الإفراد لا يلزم الحاج بالهدي عكس الآخرين.

فضل الحج

  • الحج هو الركن الخامس من أركان الإسلام قد فرضه الله على العالمين القادرين و هو عبادة تقرب العبد من ربه و تعلي درجاته عنده .
  • الحج يغفر ذنوب العبد من يوم ولد و يمحي خطاياه من صفحته فيجعلها بيضاء ناصعة كالذي ولدا حديثا.
  • أن يزور العبد بيت الله في أرضه و ينال شرف لمسه و الصلاة بجنبه هو دلالة على حب الرب لعبده و نيته في غفر ذنوبه.
‫0 تعليق

اترك تعليقاً