النمو عند الأطفال و 5 من مشاكله

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

النمو

النمو عند الأطفال و بشكل عام هو طول الجسم و وزنه و تطور الأعضاء الداخلية. و النمو هو مجموعة من التغيرات المختلفة في جوانب عدة، و التي هدفها هو إكتمال النضج و استمراره بحيث تتحكم فيه عدة عوامل سواء داخلية أو خارجية و التي من شأنها التأثير في الإنسان. ففي موضوعنا السبق تحدثنا عن الرومنسية بين الأزواج و سنتطرق الآن لتعريف النمو و معرفة مشاكله و الأسباب المؤدية إليه.

النمو عند الأطفال و 5 من مشاكله
نمو الأطفال

يوجد نوعان من النمو : أولا النمو التكويني و الذي يشمل طول الجسم و وزنه و حجمه، و الذي يتضمن إكتمال نضج أعضاء الجسم الداخلية و الخارجية فمثلا في خمس سنوات الأولى من عمر الطفل يتم نضج 90 بالمئة من دماغه ليتكم إكتماله في سن البلوغ، فجسم الإنسان بكتمل نموه في الفترة ما بين 16 سنة إلى 18 سنة لتلتقي نهايات العظام فيما بينها. و ثانيا النمو الوظيفي و هو التطور و التغير الإيجابي في سلوكيات الإنسان و تفكيره و ردة فعله و طريقة تجاوبه مع الأمور في الحياة اليومية.

مشاكل النمو

تعرف مشاكل النمو على أنها الخلل الذي يكون في سرعة نمو الطفل بحيث يكون بطيئ أو سريع بالنسبة للسرعة الطبيعية للنمو لدى أي طفل، فهناك عدة أسباب التي تؤدي لحدوث هذا الخلل ، و سنذكر منها ما يلي:

مشاكل النمو التي توتر الأطفال

قصر القامة العائلي

و هو ما يسمى بالإنجليزية ” Familial Short Stature” و هو عبارة عن قصر في القامة لكل أفراد العائلة و ذلك بسبب وجود عامل وراثي ينتقل من جيل لآخر على مستوى الكروموسوم أو الصبغة المتحكم في طول القامة أو قصرها.

تأخر النمو البنيوي مع تأخر في النضج أو تأخر في المراهقة

تأخر النمو البنيوي (CGD) هو مصطلح يطلق على التأخر المؤقت في نمو هيكل الإنسان أو في نمو عظامه مقارنة بالمعدل الطبيعي لنمو جسم الإنسان العادي، فيؤثر هذا التأخر على طول القامة و كذلك على البلوغ.

أمراض الغدد الصماء

الغدد الصماء هي الغدد المسؤولة عن العديد من وظائف الجسم بما في ذلك وظائف النمو، بحيث تفرز هرمونات تساعدها على التحكم في عمليات الجسم. و توجد في جسم الإنسان الغدد الصماء التالية : الغدة النخامية و الغدة الكظرية و الغدة الدرقية و الخصيتين و المبيض و أي خلل عى مستوى هاته الغدد يسبب مشكل في نمو الجسم.

المشاكل الخلقية

توجد عدة مشاكل خلقية تؤثر على نمو الأطفال مثل : مشكلة تقييد النمو داخل الرحم ( تسمى بالإنجليزية Intrauterine growth restrivtion ) و هو يعني عدم نمو الجنين بالسرعة الطبيعية المعروفة في رحم أمه ليخرج للعالم الخارجي غير مكتمل في الوزن و الطول الطبيعيين و هذل راجع لعدة مشاكل أثناء الحمل. و المشكلة الثانية هي وجود مشكل على مستوى الموكروسومات من ناحية عددها التي يولد بها الطفل و خاصة المشاكل التي تتعلق بكروموسومات متلازمة تيرنر ( بالإنجليزية Turner Syndrome) و هو خلل وراثي يؤثر في النساء و ذلك من خلال فقد كروموسوم X من كل خلية من خلايا الجسم و هذه المتلازمة تؤثر على طولهن فتؤدي إلى قصر قامتهن و فشلهن في النمو في فترة البلوغ.

كما توجد أيضا مشكلة أمراض العظام المختلفة و التي تؤثر في النمو و الطول و التي لها علاقة في الجينات ، و من هذه الأمراض عجز النمو الغضروفي أو نقص الكراديس ( بالإنجليزية Achondroplasia) و هو أحد أنواع التقزم الذي يؤدي إلى قصر الطول في الرجلين و الذراعين بالإضافة إلى كبر في حجم الرأس . دون أن ننسى المشاكل الخلقية التي تصيب الكلى و القلب.

طول القامة

يمكن أن يكون طول القامة وراثي لكون كلا الأبوين طويلين أو واحد منها فيأتي الأبناء يحملون هذه الصفة و يتميزون بطول قامتهم، كما يمكن أن يكون طول القامة ناتج عن خلل في النمو و الذي يسمى بالبلوغ المبكر ( بالإنجليزية Precocious Puberty).

علاج مشاكل النمو

يبدأ علاج مشاكل النمو على حسب السبب الذي أدى إليه ، فمثلا بعض المشاكل ليس لها حلول مثل قصر القامة الوراثي العائلي ، أما بعضها الآخر يمكن حله بأخذ مجموعة معينة من الفيتامينات أو إتباع حميات و بعض الأنظمة الغذائية ، من بين هذه العلاجات نذكر:

  • هرمون التستوستيرون ( بالإنجليزية Testossterone ) بحيث يتم إعطاء هذا الهرمون لفئة الذكور الذين لديهم مشكل في تأخر النمو البنيوي ، و ذلك لزيادة النمو لديهم و بشكل مؤقت حتى يصل إلى مرحلة البلوغ و يصبح هرمون التستوستيرون في جسم الرجل يفرز بشكل طبيعي.
  • هرمونات النمو بحيث يتم أعطاء هذه الهرمونات للأطفال الذين يعانون من نقصان في إنتاجه عن طريق حقن و تكون بشكل يومي و تستمر العملية لعدة سنوات حتى يكتمل النمو . و تظهر نتائج حقن هرمونات النمو في السنة الأولى من بدأ العلاج بحيث يكون معدل النمو يتراوح بين 7.6 إلى 10.2 سنتيمتر في السنة الواحدة.
  • هرمون الإستروجين و هذا الهرمون يتم إعطاؤه للإناث التي تعانين من متلازمة تيرنر هرمون الإستروجين مع إضافة هرمونات النمو.
  • هرمون الثيروكسين و هو أحد الهرمونات الخاصة بالغدة الدرقية، بحيث يستعمل لعلاج المرضى الذين يعانون من قصور الغدة الدرقية، و الذي بإمكانه أن يساعد على إرجاع معدل النمو الطبيعي لديهم.

مراحل النمو الطبيعي

مقارنة الطول بين الأطفال

نذكر في الجدول التالي الأرقام التي قامت مراكز مكافحة الأمراض و إتقائها بتطويرها ( بالإنجليزية Centre for Disease Control and Prevention) ( و التي تعرف بإختصار CDC) ، و التي يستخدمها أطباء الأطفال في وصف النمو الطبيعي عند الأطفال وذلك من خلال متوسط الوزن و الطول حسب السن و الجنس :

العمر (بالسنوات)متوسط الطول عند الإناث (سم)متوسط الطول عند الذكور (سم)متوسط الوزن عند الإناث (كغ)متوسط الوزن عند الذكور (كغ)
178.7 – 68.581.3 – 71.19.1 – 6.89.5 – 7.7
291.4 – 8094 – 81.314.5 – 1015.4 – 10.9
3101.6 – 87.6102.9 – 90.217.2 – 11.817.2 – 11.8
4108 – 94109.2 – 95.320 – 12.720 – 13.6
6124.5 – 106.6124.5 – 106.727.6 – 16.327.2 – 16.3
8137.2 – 119.4137.2 – 119.436.3 – 2035.4 – 20.9
10149.9 – 127149.9 – 128.348 – 24.546.3 – 24.5
12162.6 – 139.7161.3 – 137.261.7 – 30.859 – 30
14171.5 – 149.9176.5 – 149.572.6 – 38.172.6 – 38.1
16172.7 – 152.4185.4 – 16078 – 42.684.4 – 47.2
18174 – 152.4188 – 165.180.7 – 45.491.6 – 52.6
جدول النمو الطبيعي عند الأطفال ( الإناث و الذكور) حسب العمر
‫0 تعليق

اترك تعليقاً