النرويج و أهم 7 مدن سياحية فيها

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
دولة النرويج

دولة النرويج

النرويج تقع في شمال القارة الأوروبية ، و تعد من الدول السياحية بإمتياز فهي ليست دولة غنية ماديا فحسب بل غنية أيضا طبيعيا فهي تلاقي لا حدود له بين البحر و اليابسة – على عكس دولة البوسنة و الهرسك– مشكلة لوحات فنية ساحرة، فهي تتميز بشلالاتها الرائعة و بحيراتها الصافية و مضائقها البحرية الفاتنة.

الأماكن السياحية في النرويج

مدينة أوسلو

مدينة أوسلو هي أكبر مدن دولة النرويج و عاصمة لها، و تعد الأولى عالميا من حيث جودة الحياة مشكلة تفوقا على أكبر الدول الأوروبية. تعد مدينة أوسلو من أشهر المدن السياحية في النرويج فهي مدينة سياحية تقع في الساحل الجنوبي الشرقي للنرويج. تلقب العاصمة أوسلو بمدينة التلال لكثرة التلال فيها ، كما تتميز بمساحاتها الخضراء الشاسعة و بحيراتها و منتزهاتها و أماكنها الترفيهية و التاريخية و فنها المعماري الجميل.

من أهم المعالم السياحية التي تزخر بها مدينة أوسلو نجد متحف سفن الفايكنغ بحيث يمكن للسائح مشاهدة سفن الفايكنغ المحفوظة في العالم من مقربة ، ونجد أيضا حديقة فروجنر و التي تعد من أجمل و أكبر الحدائق في المنطقة الوسطى من مدينة أوسلو فهي تضم أكبر مجموعة من الورود في النرويج كما تضم ملعب كبير للأطفال و مساحات واسعة للإستجمام و الجري و لعب كرة الريشة.

و من أهم المعالم السياحية أيضا نجد فيجلاند بارك و هي موجودة داخل حديقة فروجنر و هي عبارة عن أكبر حديقة في العالم تحتوي على منحوتات تخص فنان واحد ، فهي تضم أكثر من مئتين منحوتة من البرونز و الجرانيت و الحديد المطاوع فهي تعتبر أكبر وجهة سياحية للسياح من هواة الفن و الثقافة. و نجد أيضا في مدينة أوسلو قلعة اكيرشوس التي تمكننا من معرفة تاريخ العاصمة أوسلو و مشاهدة المدينة في منظر رائع و هي من الأماكن اليساحية الهامة بحيث تقام فيها المناسبات الكبرى و الحفلات الموسيقية.

مدينة بيرغن

مدينة بيرغن العاصمة النرويجية سابقا، و أجمل مدنها فهي تتميز بمناظرها الطبيعية الخلابة و مضائقها البحرية الساحرة ، تتواجد بها مزيج بين الحضارة القديمة و الجديدة فيمكن مشاهدة المنازل الخشبية الصغيرة و شوارعها القديمة المرصوفة بالحصى و أيضا مشاهدة المرفأ الخاص بالمدينة.

مدينة بيرغن في النرويج

من بين المعالم السياحية التي تميز مدينة بيرغن : منطقة بيرغن هانسيتك وارف و هي مصنفة في قائمة منظمة اليونيسكو للمحافظة على التراث العالمي بحيث يمكن للسائح بالإستمتاع في حاراتها القديمة و رؤية منازلها المصنوعة من الخشب و التي يزيد عمرها عن ألف سنة و مع ذلك مازالت كما هي .

و من بين ما يميز مدينة بيرغن جبل فلوين الذي يبلغ إرتفاعه حوالي 320 مترا عن سطح البحر ، و يمكن الوصول لقمة الجبل عن طريق القطار الجبلي المعلق لأخذ أجمل التجارب في مدينة بيرغن و ذلك من خلال مشاهدة المدينة من الأعلى و رؤية المداخل البحرية فيها . دون أن ننسى قلعة بيرجينهوس و هي أقدم القلاع في مدينة بيرجن بحيث تضم العديد من التماثيل المميزة و الحدائق الجميلة و بعض الأماكن المخصصة لإقامة الحفلات الموسيقية.

مدينة ترومسو

تلقب مدينة ترومسو بباريس الجمال حيث تتميز بأنشطتها في الطبيعة الهادئة و لياليها الصاخبة، و أكثر ما يميزها هو منطقة الشفق القطبي الذي يتيح للسياح مشاهدة ظاهرة كونية فريدة من نوعها ، كما تتميز مدينة ترومسو بمعالمها التاريخية و الثقافية مثل المتاحف و المهرجانات بالإضافة إلى المتنزهات الجميلة.

و أكثر ما يميز مدينة ترومسو هو بولاريا و هو أكواريم فريد من نوعه و مركز ثقافي في نفس الوقت ، فيمكن مشاهدة بعض الحيوانات القطبية مثل الفقمات من خلال الأكواريم و التعرف على الحياة القطبية ، و يمكن أيضا مشاهدة عروض في السنيما البانورامية فيه التي تعرض أفلام عن ذوبان الجليد و مدى تأثيره على الحيوانات و النباتات.

مدينة ترومسو في دولة النرويج

توجد أيضا في مدينة ترومسو كتدرائية أركتيك و تسمى أيضا كتدرائية القطب الشمالي التي تم إفتتاحها سنة 1965. تتميز الكتدرائية بفنها المعماري الجميل اللافت للإنتباه فهي مزيج من الخرسانات المكونة من الأليمنيوم و تتميز بواجهاتها الزجاجية الضخمة في مدخلها الرئيسي إلى جانب الفسيفساء الزجاجية التي تزين الجهة الشرقية منها، و توجد فيها ثريات جميلة و كبيرة و أكشاك خشب البلوط إضافة إلى شكل المذبح.

كما يمكن للسياح بعمل إطلالة جميلة على مدينة ترومسو من خلال الصعود في التلفريك ، فهو من أجمل الأنشطة السياحية الذي يمكن من رؤية المناظر الطبيعية و الجبال و الجزر و الضائق البحرية للمدينة من إرتفاع يزيد عن 421 متر عن سطح البحر.

مدينة لوفوتن

هي عبارة عن أرخبيل من الجزر، فهي مدينة سياحية بإمتياز لروعة مناظرها الطبيعية من جبال و خلجان و شواطئ جميلة ، و كذلك قرى الصيد و التي تضم مجموعة من الكبائن الحمراء التي كانت مبنية في القدم لإقامة الصيادين و أصبحت حديثا إقامة مخصصة للسياح مع توفير جميع الخدمات و المرافق فيها . و من بين الأنشطة التي يزاولها السياح تسلق الجبال و القيام برحلات التجذيف و تناول أشهى أطباق المأكولات البحرية في مطاعمها.

و من بين أبرز المناطق السياحية في أرخبيل لوفوتن هي مدينة سفولفاير و هي أكبر مدينة فيه و القلب النابض له ، فهي مدينة جميلة بمناظرها الطبيعية من جبال يمارس فيها هواية التسلق و من مضائق بحرية تمارس فيها هواية الصيد و خاصة أسماك القد و أيضا للتمتع بالرحلات البحرية.

مدينة لوفوتن النرويجية

و يوجد أيضا في أرخبيل لوفوتن متحف لوفوتر فايكنغ و هو متحف فريد من نوعه إذ يأخذ السائح إلى الوراء بأزيد من ألف سنة فشعار المتحف هو ” أهلا بك في عالم الفايكنغ ” بحيث يرتدي عماله ألبسة الفايكنغ و يقومون بمحاكاة حياتهم من طريقة طهي الطعام و الحرف اليديوية التي يقومون بها بالإضافة إلى القتال الوهمي و غيرها من العروض، و خاصة مهرجان الفايكنغ الذي يقام في منتصف شهر أوت من كل سنة.

و لا ننسى زيارة مدينة رين و التي هي عبارة عن قرية صيد صغيرة و رغم صغرها إلا أنها تعد أفضل الأماكن السياحية في النرويج، فالإقامة فيها تكون في كبائن الصيد المجهزة للسياح في منظر رائع يمزج قمم الغرانيت التي تقع خلفها و جمال الشواطئ ، كما يمكن للسياح ممارسة مختلف الأنشطة مثل ركوب الدراجات أو تجذيف بالقوارب و كذلك تسلق الجبال و السباحة و التزلج في فصل الشتاء ، أما بالنسبة لهواة التصوير فمنظر الشفق القطبي الشمالي لا يمكن تضييعه.

مدينة تروندهايم

تعد مدينة تروندهايم من أقدم المدن في النرويج ، فهي تزخر بمعالمها التاريخية التي تروي تاريخها و تراثها الثقافي من متحف و قلاع و كنائس و أبراج أيضا. تشهد المنطقة الكثير من العروض الفنية و الثقافية و كذلك المهرجانات المختلفة ، كما تتعدد الأنشطة فيها من صيد و سباحة و كذلك التزلج على الجليد في فصل الشتاء و ذلك في قاعات خاصة.

و من أبرز المعالم السياحية و التاريخية في مدينة تروندهايم كتدرائية نيداروس و التي يعود تاريخ بنائها إلى القرن الحادي عشر. يميز الكتدرائية فنها المعماري الذي مزال كما هو بألوانه الرصاصية و الخضراء، و المملوء بالتماثيل و الأشكال الزخرفية من أبرزها تمثال على شكل رئيس الملائكة و هو يحمل درع و رمح . كما تضم الكتدرائية متحف حديث و حديقة هادئة و جميلة.

كتدرائية نيداروس في مدينة تروندهايم النرويجية

كما يعتبر جسر المدينة القديمة من أبرز الأماكن السياحية في النرويج و كا يسمى في القديم ” بوابة السعادة ” فالتجول على الجسر يمكن للسائح مشاهدة أجمل المناظر الطبيعية الجميلة في المدينة ، و أكثر بناء يميز الجسر هو منزل كان يستخدم للحراسة قديما.

و من أهم المعالم السياحية في النرويج بشكل عام و مدينة تروندهايم بشكل خاص هو حصن كريستيانستين الذي يعود تاريخ إنشائه إلى سنة 1681 للميلاد بهدف التصدي لأي هجمات و الدفاع عن المدينة. و يمكن للسياح التجول فيه بحيث يوجد في الحصن متحف و مستودع للأسلحة و مطعم لتناول ألذ المأكولات ، فالحصن يتكون من أربع طوابق بالإضافة إلى برج للمدافع.

مدينة ستافنجر

هي مدينة سياحية خاصة في فصل الصيف فهي تتميز بشاطئها الرملي الطويل، بالإضافة معالمها التارخية كالمتاحف و تنوع مناظرها الطبيعية الجميلة فيها كالجبال و المضائق البحرية و البحيرات الجميلة ، فهي قطب سياحي لا مثيل له.

و من أكثر ما يميز مدينة ستافنجر هي صخرة بريكستولن و التي ترتفع ب 600 متر فوق مضيق ليسيفيورد و التي تم تصنيفها حسب موقع لونلي بلانيت من أكثر الأماكن إثارة في العالم، و يمكن الوصول إلى الصخرة العظيمة من خلال العبارة في رحلة تدوم ساعتين. و الوقوف فوق الصخرة لا ينصح به ذوي القلوب الضعيفة لأنها تجربة مثيرة تحبس الأنفاس من جمال ما تراه من جمال للطبيعة.

صخرة بريكستولن في مدينة ستافنجر في النرويج

كما يوجد في المدينة نصب تذكاري على شكل ثلاث سيوف ضخمة مصنوعة من البرونز تم تثبيتها في الصخر تخليدا لمعركة هافرسفورد ، حيث ترمز هذه السيوف الثلاثة إلى السلام و الوحدة و الحرية ، و دلالة على عدم عودة للحرب من جديد لأنه لا يمكن لأي شخص أن يقتلع السيوف من الصخر.

نصب تذكاري في مدينة ستافنجر النرويجية

من أبرز الأماكن السياحية في مدينة ستافنجر هي المدينة القديمة و هي عبارة عن أكبر مستوطنة في شمال القارة الأوروبية للمنازل الخشبية ، بحث تضم هذه المستوطنة 173 منزل خشبي يعود تاريخها إلى بداية القرن الثامن عشر، فالتجول داخل المدينة و مشاهدة فنها المعماري و المشي في شوارعها القديمة المرصوفة بالحصى متعة لا مثيل لها. و تضم المدينة أيضا عددا من المتاحف و صالات للعروض و محلات تباع فيها الحرف اليدوية و مطاعم و مقاهي.

مدينة سلفالبارد

المدينة هي عبارة عن أرخبيل من الجزر، و هي من أقرب الأراضي النرويجية للقطب الشمالي و تعتبر أكثر من ثلثي مساحتها محميات طبيعية. تمتزج في مدينة سلفالبارد العديد من الظواهر الطبيعية الجميلة مثل الشلالات الجليدية و الشفق القطبي الشتوي. و من بين أبرز النشاطات فيها هي التزلج على الجليد و التخييم في البيئة الجليدية و مشاهدة أجمل الحيوانات الموجودة هناك عن قرب.

يوجد في مدينة سلفالبارد متحف يحكي تاريخ المدينة و يعرف بها منذ يوم إستكشافها و يشرح الحياة البرية فيها، كما توجد في المتحف مجسمات محنطة لأهم الحيوانات التي تتواجد في البيئة القطبية ، و أيضا مكتبة كبيرة بلغات مختلفة و أيضا توجد مرافق حديثة إضافة إلى مؤثرات سمعية و بصرية .

كما توجد في المدينة الحديقة الوطنية نوردفست-شبتسبيرجن بحيث تتميز هذه الحديقة بمناظر طبيعية جميلة من جبال و سهول خصبة لذلك تسمى بــ ” متنزه المتناقضات ” . تزخر هذه الحديقة بالعديد من المستعمرات للطيور البحرية و أخرى للفقمات و غيرها. كا توجد بها مواقع لمحطات الصيد النرويجية و الروسية التي كانت في القديم تستعمل لرحلات صيد الحيتان.

و من أبرز المعالم الدينية في المدينة هي كنيسة سلفالبارد و التي تقع في أقصى شمال العالم و التي يتراوح عمرها حوالي ستون عاما، و التي لا زالت تحتفظ بطرازها المعماري من زخارف و نقوش جميلة. تستخدم الكنيسة حاليا في عقد إجتماعات سكانها، أما طابقها العلوي فهو مخصص للضيوف فهو يشبه الفندق نوعا ما.

الطرق السياحية للنرويج

مضيق جيرانجير

يعد مضيق جيرانجير من أجمل المضائق البحرية في العالم و يقع في مقاطعة ” موره و رومسدال ” في الساحل النرويجي، و هو ضمن قائمة منظمة اليونيسكو للمحافظة على التراث العالمي. يتميز المضيق بجمال مياهه الزرقاء العميقة و الجبال العالية المحيطة به و جمال الطبيعة من حوله، كما تتواجد بالقرب منه شلالات ” سيفين سيسترز ” بإرتفاع يبلغ 250 مترا.

مضيق جيرانجير النرويجي

مضيق جيرانجير هو جوهرة المضايق في دولة النرويج لتميزه بإنحناءاته الإحدى عشر و وديانه الخصبة و حقول الفراولة و النباتات الخضراء المحيطة به و كذلك القمم الجبلية المغطاة بالثلوج، فهو يعد من أروع المضيقات السياحية في العالم بأسره.

مضيق هاردنغر

مضيق هاردنغر النرويجي

يعد مضيق هاردنغر رابع أكبر مضيق في العالم بحيث يبلغه طوله 111 ميل ، و يمتد المضيق من المحيط الأطلسي إلى الهضبة الجبلية هاردان. و هو أحد أهم الطرق السياحية في دولة النرويج ، حيث يتقسم إلى ثلاث مناظر طبيعية فتوجد في الأراضي القاحلة و الجبال و الأنهار الجليدية.

النشاطات الترفيهية في النرويج

كراء الدراجات للقيام بجولات

يمكن للسياح في النرويج القيام بالعديد من الأنشطة الترفيهية مثل صيد السمك فالمنطقة بحرية و التي تشتهر بصيد سمك القد خاصة و كذلك تسلق الجبال و السباحة و القيام برحلات التجذيف و ركوب الدراجات للقيام بجولات إستطلاعية ، كما يمكن ممارسة رياضة التزلج على الجليد خاصة في فصل الشتاء .

‫0 تعليق

اترك تعليقاً