الزوج المنشغل و 6 طرق للتعامل معه

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

الزوج المنشغل وكيفية التعامل معه من أكبر المعضلات الاجتماعية التي تطرحها النساء مؤخرا ، فيصعب التعامل مع الزوج المنشغل الذي يستهلك كل قواه بانشغاله بجميع الأمور الحياة ماعدا الأسرية منها، حيث يقوم بتلبية حاجيات عائلته المادية و عدم قضاء وقت كافي مع أسرته .

الحياة الزوجية

تقوم الحياة الزوجية على الثقة و الحب و المودة المتبادل بين الأزواج، حيث يعتمد نجاحها على مدى صداقة الطرفين و اشتراك شخصين في اختيار التنازل عن الصور الخارجية و الأقنعة للتعبير عن أنفسهم و العيش معا, إذ تعتبر الحياة الزوجية إشتراك الطرفين و تعاونهم على مشاريع الحياة و تطوير الذات و إنجاح العلاقة لضمان استمراريتها و تجاوز العوائق و المعضلات التي تواجههم، و تقاسم مهام الحياة للتخفيف عن الآخر.حيث يوجد العديد من الأزواج يعملون بجد و كد للقيام بواجباتهم و مسؤولياتهم على أكمل وجه و تحقيق أهدافه العملية من الحياة و توفير حاجيات الأسرة و الراحة لأولاده و زوجته، و يهملون شريكهم في البيت من الجانب الآخر.

يتناسون أن نجاح الحياة الزوجية بقدر احتياجه للمادة فهو يحتاج أيضا للدعم المعنوي و تقديم مشاعر الحب و المودة للطرف الآخر ، ما قد يؤدي إلى مشاكل داخل العائلة و خلافات بسبب تفاصيل صغيرة ، و قد ينتقل ذلك إلى إحباط الأطفال لعدم تواجد الأب حولهم للعب و قضاء وقت ممتع مع الوالد.

طرق التعامل مع الزوج المنشغل

طرق التعامل مع الزوج المنشغل

تفهم انشغال الزوج

من واجبات الزوج الحرص على توفير حاجيات الأولاد و الأسرة عامة ، خاصة إذا كان ذو دخل قليل مما يضطره إلى العمل بوظيفتين أو ربما أكثر، ما قد يجعله يغيب عن البيت لمدة طويلة ، لذا فعلى الزوجة تفهم ظروف زوجها ووضع نفسها مكانه، فسيساعدها ذلك على تفهم الموقف أكثر و التنازل ولو بالقليل من حقوقها كزوجة و الإهتمام أكثر بوظيفتها كأم و لعب دور الأب في البيت أيضا إن أمكن، لعدم إحساس الأطفال بغياب والدهم، لكونه يبذل قصارى جهده من أجل تنعمهم و عيشهم المريح و سهره المتواصل من أجل توفير ما أمكن للأسرة.

مساعدة الزوج في تنظيم وقته

محاولة الزوجة لتنظيم وقت زوجها المنهمك بعمله و توفير الراحة له ، ما قد يجعل ساعات عمله أكثر مرونة و ينسيه تعب عمل اليوم، قد يكون من ألطف الأشياء التي قد يحظى بها الزوج المنشغل على الإطلاق ، و في نفس الوقت سيوفر لها ذلك بعض الوقت لقضائه معه و يعود ذلك بآثار إيجابية على حياتهم الزوجية لتكون حياتهم الأسرية أكثر أريحية و سعادة، مما يساهم ذلك في تقرب الإثنين من بعضهم البعض و يقوي العلاقة بينهم

محاولة تخصيص بعض الوقت لبعضهما

من أكبر الأخطاء التي من الممكن للزوجة القيام بها هي التعبير عن انزعاجها بطريقة غير لائقة مع علمها بكل ظروف زوجها، ما قد يسبب له ضغطا أكثر في حياته الأسرية و قد ينعكس سلبا على عمله و مزاجه . فمن المطلوب الزوجة هو تقاسم المر و الحلو مع الزوج المنشغل و ابداء حبها و إحساسها بما يمر به زوجها ، ما قد يخفف عليه أتعاب نهاره، و دعمه و مساندته على التقدم أكثر لبلوغ أهدافه و تحقيقها .

فربما تنظيم بعض الوقت للقضاء معا خارج إطار البيت و العمل ، أو دعوته لعشاء رومنسي بعد يوم شاق و ساعات طويلة من التركيز والإنهماك في العمل قد يحسن من مزاجه ولو بالقليل و يغمره بالسعادة و الطاقة الإيجابية لإكمال باقي أيامه و قد يحفزه أكثر على إتقان عمله

قضاء وقت ممتع بعد يوم طويل مع الزوج

التركيز على الجانب الإيجابي عند انشغاله

كل ما على الزوجة هو توفير الراحة وجو هادئا للزوج و محاولة التعمق في الجانب الإيجابي من الأمر ، و استثمار الوقت في اشياء و امور تبقيها اكثر انشغالا كالقراءة، الكتابة، الخياطة، حياكة الصوف, و هذا ما قد يساعدها على تعلم العديد من الأمور المفيدة و الجديدة عن محيطها لتكون كسرا للروتين و تغييرا جديدا و سيعود ذلك عليها بشكل إيجابي و يطور ذاتها إلى الأحسن و التغلب على مشاعر الاكتئاب و القلق

دعم الزوج بالاستماع إلى انشغالاته

من واجب الزوجة الاستماع إلى زوجها و الإنصات لانشغالاته فحتما سيلاقي البعض منها أثناء انجازه لمهامه و وسط انشغاله في العمل ، من واجبها تقديم الدعم المعنوي و المساهمة في دفعه نحو تحقيق طموحاته و أهدافه و تشجيعه على المضي قدما و الاستمرار ، فنجاحه فرحة لها و غبطة .

عدم مقارنة الزوج بالآخرين

ان مقارنة الزوج بالآخرين قد يسبب مشاكل أسرية و خلافات تسبب الإحباط في العلاقة بينهما ، أو قد تسبب في تشكيك الزوج بقدراته و إحساسه بالتقصير المفرط في واجباته ما قد يرجع سلبا على العائلة و العمل ، فعليها القبول بالواقع و تفهم و وضعه و أن ظروف كل إنسان مختلفة عن الآخر لأنها سنة الحياة

طرق التعامل مع الزوج المنشغل
‫0 تعليق

اترك تعليقاً