عمل المرأة المتزوجة في 5 مجالات ناجحة

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

عمل المرأة المتزوجة هو أحد المواضيع التي شبت جدالا مؤخرا داخل المجتمعات و الأسر, لذا سنتناول في مقالنا هذا موضوع مع تحليل جميع جوانبه و ذكر الإيجابيات والسلبيات الخاصة به .ففي العصر الحديث إنتشرت ثقافة عمل المرأة المتزوجة بشكل واسع جدا خاصة في البلدان الصناعية فقد شهدت أعدادا كبيرة من النساء العاملات, واستحوذت النساء اليوم على جميع المجالات منها السياسية والصناعية والفكرية والمرافق الصحية والتعليمية خاصة.

عمل المرأة المتزوجة

هذا ما زاد من مسؤوليات المرأة المتزوجة فبعدما كانت مسؤوليتها متلخصة في تنطيف المنزل و الطبخ و الإعتناء بالأطفال و الزوج و الغسيل, أصبحت لها مسؤولية العمل خارج المنزل أيضا مما زاد في تعبها و إرهاقها , ففور رجوعها من العمل متعبة تقوم بالإعتناء بالمنزل أيضا , إلا أن هناك الكثير من النساء اللاتي استطعن الإمساك بزمام الأمور

دوافع عمل المرأة المتزوجة

  • الدوافع اقتصادية :نظرا لزيادة أسعار المنتجات و صعوبة المعيشة في وقتنا الحالي, اصبح دخل الرجل لا يغطي كل الاحتياجات المالية للأسرة مما توجب على المرأة الخروج و العمل قصد اعانة عائلتها .
  • دوافع نفسية و الاجتماعية : تسعى المرأة من خلال العمل الى اثبات وجودها و جدارتها للمجتمع, و أنها انسان قوي و ذكي قادر على الاهتمام و التكفل بنفسه دون الحاجة لمن يعيله, في حين تشعر المرأة العاطلة عن العمل بالانعزال على المجتمع بالعجز و التبعية الدائمة للرجل و قد تتطور هذه المشاعر لتصل لدرجة الاكتئاب .
  • كما أن انشغال الزوج الدائم و انهماكه في القيام بواجباته على أكمل وجه, قد يدفعه الى اهمال بعض الجوانب من الحياة الزوجية و يعد أحد العوامل النفسية للمرأة لايجاد عمل للمرأة المتزوجة و الانشغال به ما قد يجنبها العديد من المشاكل النفسية كالاكتئاب و الشعور بالوحدة
عمل المرأة المتزوجة

عوامل مساهمة في عمل المراة المتزوجة

  • ارتفاع نسبة تعليم النساء
  • صرامة المرأة في العمل و جديتها و كثرة انتاجها ساهمت في ارتفاع اجور النساء العاملات
  • ظهور الحركة النسوية التي عملت على استرجاع حقوق المرأة و مكانتها في المجتمع
  • تأخير الانجاب و التقليل من عدد الأطفال لكي تصبح قادرة على حمل المسؤولية
  • تطور المجال الطبي مما سمح بالاعتناء بالام بعد فترة الولادة .و التقليل من الاثار السلبية للحمل و الولادة
عمل المرأة المتزوجة و تربية الأطفال

مجالات العمل المناسبة للمرأة المتزوجة

اكتسحت النساء اليوم جميع الميادين حتى أنها و صلت لوظائف مرموقة, و سنذكر في ما يلي العديد من المجالات المناسبة لاختيارالاقتراح الأنسب لعمل المرأة المتزوجة :

  • مطورة مواقع: هي وظيفة تتمحور على انشاء و تطوير مواقع الويب أو تطبيقات على الموبايل
  • مساعدة طبيب: كاعطاء الحقن للمرضى او الاهتمام بالشؤون الادارية, هذه المهنة ليست بالامر الشاق لهذا تحفظ لها الطاقة للاعتناء بالاولاد في المنزل
  • اخصائية الموارد البشرية: تتمثل هذه الوظيفة بتنسيق العلاقات بين الموظفين مع بعضهم البعض و مع أصحاب العمل و التدريب و التعويضات و غيرها من المهام , فتعد من المهام التي ينصح بها المرأة المتزوجة لعدم صعوبتها
  • مصممة غرافيك: تتطلب هذه الوظيفة الكثير من الابداع , فهي تتمثل تصميم شعارات تهدف الى توصيل فكرة المنتج و الترويج له باستخدام برامج الحاسوب , تعد هذه الوظيفة مناسبة للمرأة لمرونتها حيث تستطيع العمل وقت ما تشاء و في أي مكان
  • معلمة رياض الاطفال : او جليسة أطفال حيث تقوم المرأة بالاهتمام بالاطفال الصغار , و يعتبر العمل المناسب لها لما تمتلكه في خبرة في تربية الأطفال

ايجابيات عمل المرأة

  • استثمار وقت الفراغ : أصبح الوقت المقضي في الأعمال المنزلية صغير وهذا بفضل التكنولوجيا , مما أصبح للمرأة الماكثة في البيت وقت فراغ كبير و استثماره في العمل يرجع بفائدة كبيرة سواءا على المستوى المادي أو الاجتماعي.
  • مشاركة المرأة العاملة في بناء المجتمع و ازدهاره بزيادة اليد العاملة و بالتالي زيادة الانتاج و تطور بالبلاد . كما يمكن للمرأة اثبات نفسها و جدارتها في المجتمع
  • زيادة رفاهية الاسرة: حيث ان خروج المرأة للعمل تمكنها من مساعدة زوجها لتغطية احتياجات الأسرة و توفير كل ما هو مهم و بالتالي التخلص من الفقر و الحفاظ على مكانة و كرامة الأسرة
  • التنمية الاقتصادية للبلاد : و هذا عن طريق الاستفادة من خبرتها و أفكارها في التنمية و التطور
  • تعزيز العلاقات الزوجية: يساعد في تقوية و تعزيز العلاقات بين الزوجين, و ذلك بايجاد كل يوم مواضيع جديدة للتكلم عليها و عدم الملل, و بما ان كل من الزوجين لديهم نفس مشاكل العمل سيزيد من تفهمهما لبعضهما , كما أن دخل عمل المرأة المتزوجة يساعد في تخفيف العبء المالي على الزوج و بالتالي نقصان المشاكل الزوجية و توفير المال .

واجبات المنزل مع عمل المرأة المتزوجة

من اكبر المشاكل التي تواجهها المرأة العاملة المتزوجة هي التوفيق بين مسؤولية العمل خارج المنزل و داخله, او ما يسمى صراع الادوار, الذي يتمثل في الصراع القائم على محاولتها للموازنة بين عملها خارج المنزل و تحقيق ذاتها و جدارتها فيه و عملها داخل المنزل في تربية الاطفال و الاهتمام بنظافة المنزل, التي اعتبر من قديم السنين دور المرأة في الحياة ففي بعض الأحيان تتسبب المشاكل الأسرية للمرأة العاملة في تشتت أفكارها و عدم الابداع في عملها, مما يؤثر على نقص انتاجيتها .

و بالتالي تواجه كابوس عدم التوفيق بين العملين فأحيانا تهمل منزلها وأطفالها بسبب ضيق الوقت و التعب من أجل عملها, و في البعض الاخر يحدث العكس فقد تهمل عملها من أجل الأسرة و تربية الأطفال قصد المحافظة على الحياة الزوجية .

واجبات المنزل مع عمل المرأة المتزوجة

نصائح للمرأة المتزوجة العاملة

هناك بعض النساء لم تستطع التوفيق بين العمل خارج البيت و داخله, فهناك من ترتبت عليها مشاكل زوجية و طلاق و هناك من توقفت على العمل من اجل الاهتمام بالعائلة .

  • يستحب على المرأة المتزوجة العاملة وضع جدول العمل يومي يتضمن ساعات مححدة من العمل و الاهداف اليومية مع وضع وقت محدد للعودة و يجب التقيد به و السير عليه و بالتالي يبقو للمرأة وقت كافي للترفيه مع العائلة دون التفكير بالعمل . فتحقيقها للتوازن يساعدها على التميز في عملها داخل و خارج المنزل
  • الاستعداد للعمل في الليلة السابقة: وهذا قصد استغلال وقت الصباح في تحضير الفطور للاطفال و الملابس و الحقائب المدرسية .
  • الكتابة: كتابة اي ملاحظة او موعد او مهام او اهداف وهذا من اجل عدم نسيانها و الوقوع في مواقف محرجة
  • تجميع المهام المتشابه: كتحديد جميع الاشياء المراد شرائها من المتجر و شرائها في وقت واحد و بالتالي يساعدها على توفير الوقت و التعب و استغلاله في اشياء اهم
  • المرونة: على المرأة دائما ان تكون مستعدة لتغيير الجدول اليومي دون التأثير السلبي على طاقتها . فاحيانا تطرأ امور يجب البدأ بها تاسيس
  • انشطة روتينية: ذلك عن طريق تنظيم وقتها فمثلا تخصص كل يوم وقت محدد للعب مع اطفالها و الدردشة معهم
  • تحديد وقت خاص لنفسها: ان الكثير من النساء العاملات لا توفر وقت للعناية و الاهتمام بنفسها مما يسبب لها الاكتئاب . فيجب على المرأة العاملة تخصيص وقت محدد للقيام بالنشاطات المححببه لديها و الاعتناء بنفسها و الخروج مع اصدقائها للترفيه
  • قضاء وقت كافي في النوم : يجب على المرأة العاملة وضع النوم الكافي من اولوياتها لما فيه من فوائد على صحة الجسم .فعدم النوم يشعرها بعدم الراحة و بتالي لا تستطيع القيام بواجباتها على اتمم وجه
  • رفع آداء بعض الانشطة الغير ضرورية : يقصد بهذا الغاء ذهابها الى جميع الحفلات و الرحلات
  • عدم الاهتمام بالوصول الى الكمال: ان الوصول الى الكمال هو شيئ مستحيل . لذلك يجب عليها استغلال طاقتها و وقتها في بشكل عملي و عدم السعي الى ما هو غير ممكن
‫0 تعليق

اترك تعليقاً