العسل الأصلي و أهم 3 تقنيات للتعرف عليه

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

سمي العسل الأصلي بلعاب النحل, حيث يخرج من بطون النحل و يتكون أساسا من رحيق الأزهار، يعتبر العسل مادة حلوة تمثل غذاء غنيا بالسكريات الأحادية و الأحماض الأمينية و الفيتامينات.

تقوم النحلة العاملة بتجميع الرحيق من الأزهار المتنوعة المنتشرة في الحقول و المزارع ,و بعدها تقوم بتحويله إلى عسل بالمرور على العديد من المراحل، و ينتج أخيرا ما يدعى بالعسل الأصلي, ليخزن بعدها داخل الخلية كطعام و غذاء لفصل الشتاء .

يعرف العسل بغناه و تشبعه بالمواد الغذائية المفيدة للجسم إذ يعتبر تقريبا غذاء كاملا ، و علاجا شافيا لكل الأمراض بفضل الله عزوجل، حيث ذكر علماء العلم الحديث المثوارث أن العسل الأصلي مضاد حيوي طبيعي يعمل على تقوية جهاز المناعة و شفاء العاجل للجروح و الكدمات و بامكانه تولي علاج العديد من الأمراض.

أنواع عسل النحل


كثيرة هي أنواع العسل و هي تختلف حسب مصدر الرحيق الذي تقتات منه النحلة, و يختلف في الذوق و الرائحة و اللــون, سرعة و درجة التبلور و أيضا كثافة المزيج ، بلإضافة إلى تغير صفاته حسب نوع التراب وأجواء الطقس , لذا فإنا نجد من النادرأن تتشابه عينتين من عسل النحل , حتى ولو كان مصدر الرحيق واحد.

وتـتوفر أنواع كثيرة من عسل الأصلي للنحل؛ وتـشمل العـسل الجبلي الذي يتميز باللزوجه العالية , فهو يعـادل 12 كـيلـوغـراما من الخـضـار، وعـسل السـدر، والقرنفل، وعـسل الأعشـاب الطـبية الغـنـي بــالــزيــوت الـطـيــارة، وعــسـل الفــراولــة ذو الخصـائـص المقـويـة والمنـشطـة للـمنـاعـة ويـسمـى عــسل الــريــاضـيـين، وعـسـل اللـيـمــون والــريحــان والـبــطـيخ والـبـــرتقـــال والـتفـــاح المقـــوي الغـنـي بـالحـديـد، وعـسل الموز الـذي يـنصح بـإضـافته إلـى غذاء الأطـفال ، وعسل الـورد البلـدي الذي يستخدم كقناع لتجديد خاليا البشرة.

تركيب العسل


يتـكون العسـل من الكثير من المواد الحيوية التي تعتبر كبديل للأدوية وهي 19 مادة جد نافعة لجسم الإنسان و الجهاز المناعي ، نذكر منها البروتينات التي تعطينا الطاقة التي نعبر عنها بالحريرات وهو يسرع نمو العضلات , و ابضا الكربوهدرات سهلة الهضم و الامتصاص على صفة سكر بسيط ، و فيتامينات (1B,2B ,6B) ، التي تساعد خاصة في حال ما هناك مصاب بشلل الأعصاب أو تـنـمـيـل المتكرر الأطراف أومرض جلدي أوإلتهابات العين.

و هو يحتوي على نسبة من الفيتامين (E) والكثير من أنواع الأملاح المعدنية كالصـوديـوم “Na” والبـوتـاسيـوم “k” والكـالـسيـوم “Ca” والمغنـسيـوم “Mg” والمنغنيز “M” والحـديد “Fe” والنحاس “Cu”والفـسفور”P” والكبريت”S” والكلورين . و كل 100 غ من عـسل الأصلي للنحل يعطينا نحـو 294 كـيلــو مـن الـطــاقــة الحرارية ( الحريرات) ، و يوجد في مـكونـات العسل بعض الأنـزميات الهـامة الـتي تساعدعلى إتمـام العملـيات الحـيويـة في داخل الخـلايا الجـسمية، وقد اكتشف ان العسل بإمكانه الحفاظ على جميع الفيتامينات أكثر من الفاكهة أو الخضراوات لمدة طويلة.

ومن مميزات العسل الأصلي التي نجدها في جميع أنواعه هي أنه سهل للإمتصاص، و يعتبر من أحسن الأغــذية التي تعيد النشاط و الحيوية ، خاصة للرياضيين الذين يبذلون مجهوذا كبيرا. العـسل الـطـبيـعي الأصلي يميل للـتبلـور عنـد انخفـاض درجــة الحـرارة الى حــد كبير بمقارنة بحرارة الخلية، الا وهي 20درجة مئوية، و تختلف سرعة و درجة حرارة التبلور من نوع عسل الى أخر و من خلية الى أخرى .

إمكانية التعرف على العسل الأصلي

التحليل المخبري

من الممكن التعرف على العسل الأصلي من خلال اجراء تحليلات مخبرية في المختبرات العلمية ، كما يمكنك التحقق منها من خلال امعان النظر في قائمة المكونات الغذائية الخاصة بالعسل المعلب.

اختبار النظائر الكربونية المستقرة

تتم هذه العملية من خلال القيام بفحص مطول و دقيق لتباين تراكيز معدلات نظائر الكريون المستقرة ، حيث يعتبر هذا الفحص الاكثر تعقيدا و الأصح، وتعتبر الطريقة المعتمدة عند العديد من المصانع و الشركات حيث يوصى استخدامها من قبل جمعية اواك.

تقنية تصنيف النظائر

تعتبر هذه التقنية من أكثر الطرق فعالية و التي الهدف منها التحقق و أصل العسل إن كان اصطناعيا أم طبيعي ممزوج بعسل مغشوش ، حيث تكشف تقنية تصنيف النظائر على السكريات النباتية كسكر شراب الذرة و الأناناس و غيرها ، حيث تكشف على السكريات النباتية المستمدة من C3 و الإضافات المستمدة من C4.

العسل الأصلي

مواصفات العسل الأصلي

إن العسل الطبيعي ينفرد عن غيره من أنواع العسل بمواصفات دقيقة و خصائص تميزه و تتمثل في:

  • التميز بمذاق شهي احتوائه على أعلى نسب من الإنزيمات
  • يعمل على التقليل إلى حد كبير من الحساسية
  • احتوائه على نسب معتبرة من مضادات الأكسدة الطبيعية
  • غير لزج ي يمكن فركه بالأصابع
  • لا يذوب في الماء
  • يصعب سيلانه لكونه غير سائل

فوائد عسل النحل

يتمتع العسل الأصلي بالعديد من الخصائص التي تميزه عن أي غذاء آخر، فبجانب كونه مضاد طبيعي للبكتيريا و مطهر و احتوائه على أهم الأغذية لجسم الإنسان، نتعرف فيما يلي على فوائد عسل النحل الصحية :

  • علاج الجروح و الكدمات و الحروق

يستخدم عسل النحل منذ زمن طويل في مجال الطب البديل حيث يساعد على التئام و شفاء الجروح بالإضافة إلى إزالة آثار الحروق ، حيث نشر في بعض المجلات العلمية أنه قد أجريت دراسات كشفت عن قدرة العسل على تطهير الجروح و الحروق بالإضافة على المساهمة في شفائها و يلجأ لاستعماله لتوفره و زهد سعره

  • يقلل من الاصابة بمرض الإسهال

يساعد العسل الأصلي على التقليل من الإسهال و حدته و فترة إصابته، حيث أجريت البحوث العلمية و الدراسات عدة اختبارات على العسل و تبين أنه غني بالماء والبوتاسيوم التي تساعد هذه العناصر بالتحديد على الحد من الإسهال و مساعدة الجسم على تخطي الإصابة.

honey
  • التقليل من مشكلة ارتجاع المرئ

يساعد العسل بشكل فعال على التخفيف من مشكلة ارتجاع المرئ، إذ يقوم بالتحكم في منع تسرب العصارة المعدية إلى المرئ وقد يحميك من الإصابة بأمراض أخرى ناجمة عن ذلك كالجزر المعدي المريئي

  • علاج نزلات البرد و السعال و أعراضها

للعسل دور فعال لمقاومة الأمراض و علاجها حيث تنصح المنظمة العالمية للصحة باستخدامه كوصفة طبيعية للعلاج كما اعتاد أجدادنا على نصحنا بتناوله عند حالات كهذه وجد للعسل الأصلي دورا فعالا في مداواة السعال الليلي للحصول على نوم مريح و التحسين من جودة النوم ، و لكن من الواجب عدم تقديمه للأطفال التي تقل أعمارهم عن سنة واحدة أو تركه في متناولهم ، لكونه خطر عليهم

العسل الأصلي والسرطان


تم نشر في مجلة أمريكية “أرشيف الطب الجراحي”, بحث جد مميز، تولى إعداده فريق طبي تابع لكلية الطب لجامعـة إسطـنبول في تركيا، مفادها أن كل الجروح التي نتجة عن عـمليـات إزالـة الأورام السرطانية بالـعسل منعت ظهور الورم مرة أخرى في مكان جرح العملية الجراحية . حيث أن بعض الأطباء أوضحو أن مـشكلـة تكمن في ما يقال عنه”استئصال الأورام” من مكان الجرح الذي ينتج عن إستئصال الورم ، متمثلة في خطورة كبيرة و عقبة صعبة ،بالنسبة إلى الجراحين القائمين على العملية ,حيث أظهرت دراسة أخرى لمركز البحوث بالقاهـرة أن عسل النحل يحمي الأطفال و يخلصهم من السموم في البدن التي مصدرها الملونات الغذائية و الأغذية المعلبة التى تحتوي على مواد حافظة .

‫0 تعليق

اترك تعليقاً