الخصوبة و 13 فيتامين لتعزيزها

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

تعريف الخصوبة

الخصوبة تعرف على أنها القدرة الطبيعية على إنتاج النسل. فهناك عدة عوامل تؤثر على الخصوبة البشرية مثل ثقافة الإنسان و الغريزة عنده و حتى أكله و سلوكه و تتدخل في الخصوبة أيضا نمط الحياة و العواطف و كذا التوقيت و الغدد الصماء،حيث تختلف الخصوبة من شخص لآخر. فقد تطرقنا في موضوعنا السابق عن الحمية الكيتونية و مدى أهميتها على الصحة الجسدية ، و في موضوعنا هذا سنتحدث عن الفيتامينات و دورها في الخصوبة عند النساء و الرجال .

الفيتامينات الهامة و المكملات الغذائية للخصوبة

الفيتامينات هي مركبات عضوية يحتاجها الجسم و تعد جزء مهم في النظام الغذائي من أجل الحفاظ على صحة و سلامة الجسم و تغذيته و نموه، كما أن لها دور هام و فعال في الخصوبة. و من أهم الفيتامينات التي تساعد في الخصوبة نذكر:

الخصوبة و علاقتها بالحمل

حمض الفوليك

حمض الفوليك هو فيتامين B المركب و الذي يساعد الجسم في إنشاء خلايا الدم الحمراء .يطلق على حمض الفوليك ‘ superhero ‘ في كل حالات الحمل ، فهو فيتامين حتمي لأي شخص يريد الحمل.حيث يجب على أي مرأة تريد الحمل في أي مرحلة عمرية كانت أن تتناول 400 ميكرو غرام يوميا من حمض الفوليك. يعد حمض الفوليك من أفضل الفيتامينات التي تساعد المرأة على الحمل لأن الدم الزائد في فترة الحمل أمر هام ، و يساعد أيضا على الخصوبة لدى النساء.

تتعتبر الحبوب و الفواكه الحمضية و كذلك الخضر الورقية مصدر هام لحمض الفوليك فهي تحتوي عليه بنسب عالية، و يمكن أيضا توفره اصطناعيا ، فهو ينصح بأكله من طرف الزوجين و خاصة المرأة و ذلك قبل الحمل لمدة شهر أو شهرين .

فيتامين د

توجد علاقة وطيدة بين الخصوبة و الفيتامين د ، فقد أكدت الدراسات أن توفر نسب عالية من الفيتامين د لدى المرأة يمكن أن تحمل بصفة طبيعية. فالفيتامين د له دور هام لدى النساء و الرجال على حد سواء فهو يحسن من جودة السائل المنوي و تحفيز المبيض،فقد أكدت عدة دراسات ارتباط العقم لدى النساء و الرجال مع نقص الفيتامين د فهو يعتبر فيتامين حيوي للهرمونات التناسلية.

الفيتامينات و الحمل

فيتامين د أو ما يعرف بــ فيتامين الشمس هو فيتامين قابل للذوبان في الدهون، فيمكن أن نجده في التونة و السلمون و الماكريل و أيضا في زيت كبد سمك القد ، و يمكن أن نجده أيضا في منتجات الألبان،و التعرض لأشعة الشمس التي تعتبر مصدرا هاما له.

الزنك

يستخدم الزنك لكل من الرجال و النساء فهو يساعد على الخصوبة فهو أحد المعادن التي تساهم في ذلك بحيث يساعد على تحسين جودة الحيوانات المنوية و إنتاجها و تطور البويضة. فحسب الدراسات فقد حددت نسبة استهلاك الزنك لدى الرجال بنسبة 11 ميلي غرام و لدى النساء بنسبة 8 ميلي غرام في اليوم الواحد. و يمكن الحصول على الزنك طبيعيا عن طريق تناول المحار فهو غني جدا بالزنك أو تناول البقوليات و الفاصوليا و الحبوب و كذلك منتجات الألبان و سرطان البحر.

الحديد

يؤدي نقص الحديد في الجسم إلى فقر الدم و بذلك يكون انخفاض في معدل الحمل ، فعنصر الحديد يساعد على الخصوبة و رفع مستويات الدم في الجسم و كذلك توازن التبويض. يمكن الحصول على الحديد عن طريق تناول الطماطم و البنجر و اليقطين و الحبوب كالعدس فهو غني به ، و كذلك اللحوم و السبانخ و القرنبيط.

فيتامين هــ

عند النساء

  • تعزيز الصحة الإنجابية عند النساء.
  • عنصر ضروري لخصوبة المرأة.
  • حماية البويضة.
  • تكامل الحمض النووي للحيوانات المنوية بعد فترة الحمل.

عند الرجال

  • الزيادة في حركة الحيوانات المنوية.
  • الحسين في جودة إنتاج الحيوانات المنوية.

يعتبر فيتامين هـ فيتامين مهم جدا في الخصوبة عند النساء و عند الرجال و هو أحد المضادات للأكسدة التي تساعد في حماية جسم الإنسان من مرض الجذور الحرة و التي تسبب العدوى لدى الرجال . قد يؤثر النقص في نسبة الفيتامين هـ على الخصية فيؤدي إلى تلفها و بالتالي تؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية و يؤدي أيضا إلى منع هبوط التبويض و التي من شأنها التقليل من فرص الحمل.

يمكن الحصول على فيتامين هـ من خلال استهلاك بعض البذور مثل عباد الشمس و القرع ، و أيضا بعض المكسرات مثل الفول السوداني و اللوز و البندق ، و الفواكه كالكيوي و المانجو . ينصح بعدم أكل أقراص الفيتامين هـ دون إستشارة طبيب . و قد حددت الكمية اللازمة تناولها عند البالغين بــ 1000 ميلي غرام في اليوم الواحد.

مجموعة الفيتامينات ب

تشمل مجموعة الفيتامينات ب ( عدا حمض الفوليك) : السيانوكوبالامين B12 و الثيامين B1 و البيريدوكسين B6 و الريبوفلافين B2 . تعد هذه المجموعة من الفيتامينات ضرورية للحمل حيث أنها تساعد المبياض في فترة التبويض على إطلاق البويضة و تعزيز جودة الحيوانات المنوية.

فيتامين B و علاقته بالخصوبة

يقوم فيتامين B6 في جسم المرأة على تحقيق التوازن في نسب هرمون البروجسترون و يساعد أيضا على إطالة المرحلة الصفراء في فترة الدورة الشهرية و بذلك يكون هناك ضمان للوقت الأنسب بين أيام التبويض و الحيض لنجاح الحمل. و يعتبر فيتامين B12 منظم للهرمونات حيث أنه يقوم بتحسين الجودة في إنتاج الحيوانات المنوية. يمكن الحصول على مجموعة الفيتامينات ب من خلال تناول الخضروات الورقية و الحبوب و القرنبيط و الكافيار و الموزو التونة و الخردل بنوعيه الأبيض و الأخضر.

أحماض أوميغا 3 الدهنية

تعد أحماض أوميغا 3 من بين أفضل الأغذية التي تساعد على الخصوبة فهي جد ضرورية للحمل. فهي تساعد جسم المرأة على الحمل خاصة فوق سن 35 و على إطلاق البويضات و الزيادة في تدفق الدم إلى رحم المرأة و أيضا التوازن بين الهرمونات. و تعتبر بذور الشيا و بذور الكتان و زيت بذور الكتان و السردين و زيت كبد سمك القد إضافة إلى الجوز و الرنجة و الأنشوجة من الأغذية الغنية جدا بأحماض أوميغا 3 الدهنية.

تحتوي أوميغا 3 على نوعين من الأحماض و التي تعتبر مهمة جدا و هي DHA و EPA ، فالولادة في وقت مبكر لها علاقة بنقص نسبة الحمض DHA ، و كذلك وزن الجنين المنخفض. و يمكن تكملة أحماض أوميغا 3 الدهنية بأخد أقراص و لكن بعد استشارة الطبيب.

بيتا كاروتين

يقوم جسم الإنسان بتحويل مادة البيتا كاروتين إلى فيتامين أ الذي يعتبر منظم لهرمونات الحمل و يساعد في منع الإجهاض و أيضا هو مغذي للبشرة و خاصة و أن المرأة تعاني من مشاكل البشرة في فترة الحمل ، و أيضا مغدي للشعر ، و هو له أهيمة بالغة في صحة الجهاز المناعي و الأغشية المخاطية و للبصر. يمكن الحصول على الفيتامين أ بتناول البطاطا الحلوة و الجزر و اللفت و القرع و الشمام و أيضا البروكلي.

السيلينيوم

يعتبر السيلينيوم كأحد مضادات الأكسدة و التي تساعد على الوقاية من الجذور الحرة التي تشكل خطر على البويضات و الحيوانات المنوية، يقوم السيلينيوم بتعزيز حركة الحيوانات المنوية و تحسين جودة السائل المنوي لدى الرجال أما عند النساء فهو يقوم على توازن هرمون الأستروجين و التقليل من مخاطر الإحهاض . تم تحديد الجرعة اللازمة تناولها في اليوم الواحد للبالغين بــ 55 ميكرو غرام ، و يمكن أن نجد السيلينيوم في الأسماك و الحبوب و في الخضروات الورقية و أيضا في المكسرات البرازيلية.

أنزيم Q10

أنزيم Q10 هو أنزيم مركب يشبه الفيتامينات التي تذوب في الدهون و ينتجه الجسم من تلقاء نفسه ، فهو يعتبر مادة أساسية في إنتاج الخلايا و له دور في الخصوبة عند النساء و الرجال فهو يقوم على زيادة عدد الحيوانات المنوية و تعزيز حركتها و أيضا يقوم بتحسين إستجابة المبيض للإخصاب. يمكن أخذ أنزيم Q10 عن طريق تناول اللحوم و الحبوب و الأسماك الدهنية ، و قد قدرت الجرعة اللازم أخذها يوميا و على دفعات بــ 30 حتى 200 ميلي غرام.

الأسيتيل كارنيتين

هو مركب يشبه أحد أشكال الأحماض الأمينية ، و هو يوجد بشكل طبيعي في الجسم. يتمثل دور الأسيتيل كارنيتين الأساسي في نضج الحيوانات المنوية و مصدر طاقة مطلق للحيوانات المنوية ، و يقوم أيضا على تعزيز صحة الجهاز التناسلي للمرأة لإحتوائه على مضادات للأكسدة. يمكن العثور عليه بكميات كبيرة في منتجات الألبان و الحليب.

فيتامين سي

فيتامين سي

يعتبر فيتامين سي من مضادات الأكسدة القوية التي تساعد على حماية الخلايا من التلف في كل أنحاء الجسم ، إضافة إلى زيادة في إمتصاص الحديد. للفيتامين سي دور هام في الخصوبة عند النساء و الرجال فهو يقوم بتدعيم حركة الحيوانات المنوية و تنقلها ، و قد حددت الجرعة اللازمة بــ 90 ميلي غرام يوميا للرجال و بــ 75 ميلي غرام يوميا للنساء.

كاليسيوم

الكاليسيوم هو معدن مهم في جسم الإنسان و له دوره الهام في الخصوبة عند النساء و الرجال فتوفره بنسبة كبيرة يقلل من إحتمالية العقم لدى الرجال فهو يساعد على تكوين الحيوانات المنوية و إنتاجها. تم تحديد الكمية اللازمة للكاليسيوم بــ 1000 ميلي غرام في اليوم الواحد للرجال و النساء البالغين.يمكن أن نجد عنصر الكاليسيوم بكثرة في الزبادي كامل الدسم.

مخاطر تناول المكملات الغذائية

على الرغم من أن المكملات الغذائية تباع بدون وصفة طبية إلا أن ذلك ليس دليل على عدم خطورتها على صحة و سلامة جسم الإنسان ، فالإفراط في تناولها يؤدي إلى مشاكل صحية و كذلك تناولها دون إجراء تحاليل فمن الممكن أن يكون جسم الإنسان لديه حساسية إتحاه بعض العناصر المكملة ، و من المخاطر نذكر الآتي:

المكملات الغذائية و خطرها على صحة الإنسان
  • زيادة فرص الإصابة بالأمراض الخبيثة.
  • تراكم السموم في الجسم.
  • تسبب حساسية و ظهور بقع حمراء على الجلد.
  • ألم شديد على مستوى البطن.
  • الصعوبة في التنفس.
  • الصداع بصفة دائمة.
  • تضعف القلب مع إحتمالية التعرض لنوبات قلبية.
  • القلق و التوتر النفسي.
  • تلف خلايا الكلى.
  • الإصابة بالضعف الجنسي.
  • خفض نسبة التستوستيرون.
  • إمكانية الوصول لمرحلة العجز الجنسي.
‫0 تعليق

اترك تعليقاً