أضرار الهاتف المحمول

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أضرار الهاتف المحمول لا تعد ولا تحصى لكنها أكثر أداة يستعملها الإنسان في وقتنا الحاضر، فمنذ اختراع هذه الأداة الصغيرة صارت الشغل الشاغل للجميع. فأول شيئ يخطر في بالنا صباحا : هل من جديد في مواقع التواصل الإجتماعي؟ هل وصلني أي بريد إلكتروني من العمل؟ وقد أخذ الهاتف الذكي مكانة التلفاز، فقد صرنا نشاهد الفيديوهات على اليوتيوب أكثر.

لكن هل الهاتف النقال أهم من صحتنا؟ هل يعلم الجميع ما أضرار الهاتف المحمول على صحتنا؟ هل يعلم الجميع أضرار شاشة الجوال على أعيننا عندما نشاهد تلك الفيديوهات؟ هذا ما سنتطرق إليه في هذا المقال.

اضرار الهاتف

أضرار الهاتف على الصحة

يصاب الإنسان بالعديد من الأمراض ولا يعلم سببها من بينها التي يتسبب بها الهاتف لأننا غالبا لا نشعر مباشرة بالمرض لذا سنذكر فيما يلي أضرار الهاتف الذكي على صحة الإنسان ويُمكن تقسيمها كما يلي:

سرطان الدماغ

من أخطر أضرار الهاتف على الإنسان امكانية إصابته بسرطان الدماغ فقد أكدت بعض الدراسات أن لاستعمال الهاتف الجوال يد في زيادة نسبة الإصابة بمرض سرطان الدماغ وقد أعادت أحد أسباب هذا المرض الى كثرة استعمال الهاتف لكن من جهة أخرى نفت دراسات أخرى هذه الإمكانية منها جمعية السرطان الدنماركيّة ولجنة الخبراء النرويجيّة وأكدوا أن الهاتف الذكي لا يُشكّل أي مخاطر صحيّة كهذه ولكن لم تؤكد أو تفند هذه النظريات بدليل قاطع فمن الأحسن تجنب استعمال الهاتف النقال بكثرة.

صحة العيون

إن كان تسبب استعمال الهاتف في سرطان الدماغ أمرا غير مؤكد الا أنه لا يمكن انكار أضرار شاشة الهاتف على العيون فالاستعمال المستمر للهاتف الذكي يجعل الشخص يركزّ بشكل كبير في تلك الشاشة الصغيرة ما يسبب في زيادة الضغط على العينين وبالتالي تعرض العين لمشاكل كبيرة أهمها متلازمة رؤية الكومبيوتر والتي تتمثل في جفاف العينين و صعوبة التركيز بالإضافة إلى ضعف الرّؤية.

الآلام المزمنة

كم من مرة شعرنا بالام في الرقبة والظهر فلا ننتبه الى مرور الوقت فنجد أن ساعات قد مرت بالفعل ونحن جالسون في نفس المكان وبنفس الوضعية، وأعيننا لا تبتعد عن شاشة الهاتف الذكي الصغيرة. وقد أثبتت بعض الدراسات أنّ استعمال الهاتف الذكي في وضعيّة ثابتة لمدة طويلة من الوقت يؤدي إلى الإصابة بمشاكل وآلام في العمود الفقري وكذا الرقبة والأكتاف إضافة إلى آلام اليد وغيرها من المشاكل ويرجع سببها إلى الضغط الذي نضعه على هذه الأعضاء فاستعمال الهاتف المحمول المستمر لإرسال الرسائل أو أيّ نشاط آخر من الممكن أن يتسبب في إلتهابات في المَفاصل وكذا العمود الفقري.

شخص يعاني الام مزمنة

تلف الأنسجة الدميغية:

الأرق والتعب المستمر:

يتسبب استعمال الهاتف في الأرق خاصة ان استخدم في ساعات قبل النوم فتؤدي الإشعاعات الناتجة عن شاشة الجوال بأضرار كثيرة للعيون والدماغ فنفقد الشعور بالنعاس وإن بقينا مستيقظين طوال الليل ما يسبب الشعور بالتعب الدائم في الصباح.

شخص يعاني من الارق

أضرار الهاتف الذكي الإجتماعية

يتسبب الهاتف الذكي في مشاكل إجتماعية للإنسان نذكر منها ما يلي:

نقص التفاعل الحقيقي:

يؤدّي استعمال الهاتف الجوال بكثرة إلى قطع العلاقات وتفكيك الأُسر وذلك بسبب اإاعتماد على تطبيقات التواصل الالكترونية للتحدث مع العائلة والأصدقاء عوض التواصل الفعلي والحقيقي بالإلتقاء ما يؤدي الى هشاشة العلاقات. فصرنا نهنأ أقرب الناس إلينا بالرسائل القصيرة ولم تعد هناك صلة رحم كما وصانا الرسول الحبيب عليه الصلاة والسلام.

انعدام الخصوصيّة:

ان استخدام الهاتف الذكي لحفظ البيانات والمهمة خطراً على المُستخدم فلو ضاع أو سرق هاتفت لفقد معلومات مهمة ككلمة سر حسابه البنكي وكذا معلوماته الشخصية ومعلومات عن عائلته كان قد تحدث عنها مع أقربائه في مواقع التواصل الإجتماعي أو استعمال هذه الحسابات والصور التي تحتويها من قبل السارق ما قد يسبب في أخطار كبيرة .

الإزعاج المستمر:

قد يكون الهاتف المحمول سببا في ازعاج المستخدم فيذطر الى ترك عمل مهم أو محادثة مع العائلة لتفقد البريد الإلكتروني والإجابة على رسائل على تطبيقات التواصل الإجتماعي حالما تصله تلك الإشعارات فتصبح عادة لا يمكن تجنبها مهما كان العمل الذي يقوم به هاما ما قد يشتته عن عمله وتواصله مع أقربائه.

شخص منزعج

أضرار الهاتف الجوال الأخرى

أضرار الهاتف المحمول عديدة وقد لا نتمكن في ذكرها في مقال واحد ونذكر فيما يلي بعض هذه الأضرار سواء المباشرة أو غير المباشرة:

أضرار الهاتف على البيئة: يسبب التخلص الغير عقلاني من أجزاء الهاتف الذكي في أضرار وخطيرة على البيئة خاصة بطاريّة هذا الجهاز فتحتوي على مواد ضارة قد تسمم المزروعات ان رميت بالقرب من الحقول وكذا المياه، ما يؤدي الى تأذي صحة الإنسان والبيئة في الان نفسه.

يتسبب الاستعمال اليدوي للهاتف الذكي أثناء القيادة في حوادث مرور خطيرة وذلك لتركيز السائق على الهاتف وعدم الإنتباه على الطريق وكذا انشغال احدى يديه بامساك الهاتف. وقد أكدت بعض الإحصائيات أن استعمال الهاتف هو السبب في أغلب حوادث المرور.

يؤدي استعمال الهاتف الجوال بشكلمستمر والإدمان عليه إلى تضييع الكثير من وقت المستخدم وكذا إنفاقه للكثير من المال مقابل المكالمات الهاتفية التي يقوم بها والأنترنت.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً