كلام عن الأخوة و تقدير الأخ

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
كلام عن الأخوة و تقدير الأخ
الأخ

الأخ هو السند و الصديق الحقيقي، من يحبك كما أنت و من يقدرك و يسعى لإسعادك، يفرح لفرحك و يحزن لحزنك لأنك و هو نفس الشخص و هذه هي الأخوة الحقة. يجب للأخوة إظهار التقدير و الحب فيما بينهم، بتبادل العبارات الجميلة و الهدايا و أفعال الإحترام و التقدير.

الأخوة

الأخوة من أنبل و أجمل المشاعر التي قد يعيشها الإنسان، فالأخ جزء من أخيه و أقرب الناس إليه و يجب ألا يدع قساوة الأيام أن تزيد من المسافات بينهم أو تجمد ما بينهم من مشاعر دافئة. و أكبر مثال عن الأخوة هو نبينا موسى و أخوه هارون عليهما السلام، حيث أن موسى طلب من الله أن يعطي النبوة لأخيه ثم طلب منه أن يجعله سندا له و كان هارون عليه السلام خير السند بالفعل.

التعامل الحسن مع الإخوة

التعامل الحسن مع الإخوة

  • الجلوس مع بعض باستمرار و تبادل أطراف الحديث
  • المعاملة الطيبة و الإبتسامة
  • إحترام الآخر و التعاون في كل شيء
  • المحافظة على الإنسجام
  • احترام خصوصية الآخر و عدم تعديها أو إفشاء أسراره
  • ترك مساحة للآخر عند شعوره بالإنزعاج أو الضيق
  • الإنصات لما يقوله الآخر
  • مساعدته في أوقات الحاجة
  • مساعدة الشقيق الأصغر و تفوية ثقته بنفسه
  • كن مصدر ثقة و أمان له
  • تفقده باستمرار إن كان يحتاج شيئا ما
  • تقرب من أصدقاءه و بادلهم الإحترام و النصح
  • خطط لقضاء وقت معه و ابحث عن ما يحب من نشاطات للقيام بها معه
  • الأخ الصادق من أهدى إلى أخيه عيبه وحفظ له غيبه
  • إحترامه و حفظ أسراره
  • تبادل الهدايا في المناسبات و تبادل رسائل الشكر و العرفان
  • تقدير الآخر و تقبله و حبه كما هو
  • قرب إخوتك إلى الله و ذكرهم بما يفيدهم
عبارات عن الأخ

عبارات عن الأخ

  • إن الميراث الذي يجب أن يتركه الأولياء هو إخوة متحابون.
  • الأخ هو الذي يخاف على مصلحة أخيه ويرعاها قبل أن يخاف على مصالحه
  • الأخ هو أجمل وردة في بستان العمر، وهو نبض القلب وهو الوريد الذي يُغذي الفرح في القلب  فالأخ هو الأخ مهما اختلف عمره، وقد يكون أيضاً بمثابة الأب والصديق
  • الأخ الصالح أفضل من النفس، لأن النفس أمّارة بالسوء، أما الأخ الصالح فلا يأمر إلا بالخير
  • الأخوة، هم الأشخاص الذين نعتمد عليهم، هم الأشخاص الذين يعلموننا العدالة، والتعاون، والعطف.
  • ساعد أخاك في ما يريده و ستحصل أنت على ما تتمناه
  • الأخ المقرب هو الصديق الذي تجده كلما احتجت إليه
  • الأخ إحدى نعم الحياة
  • لأني أملك أخاً، فأنا أملك صديقا دائما
  • الأخ الصغير دائما ما يثري سعادة الأكبر
  • الأخ يشارك معك ذكريات الطفولة وأحلام الكبر
  • الإخوة هو الأمر الذي لا يمكن أن يكونه أفضل الأصدقاء.
  • الإخوة يجعلون الحياة أقل قسوة

مشاكل الإخوة

تختلف المشاكل بين الإخوة من عمر لآخر و من عائلة لأخرى، فقد تظهر بعض الغيرة بين الإخوة في الصغر و يكون سببها السن أو معاملة الوالدين و المقارنة بين الإخوة، حيث لا يجب أن يقارن الآباء بين الإخوة لأن لكل منهم مميزاته و صفاته حتى لا يشعر أحدهم بالنقص مقارنة بالآخر ولكي لا يتحول الأمر إلى بغض أو كره مع مرور السنين. عند نفور الإخوة عن بعضهم يجب التدخل لفهم الأمر عن طريق الحوار و الإستماع، قد يتنمرأحد الإخوة على الأصغر أو الأضعف و يجب تفهم الطرفين، يجب جمع الإخوة بنشاطات مشتركة تزيد من تقربهم و إهتمامهم ببعضهم البعض وقضاء الوقت معهم.

عند الكبر، قد تختلف الأمور و المشكلات فمع ضغوطات الحياة و صعوباتها قد يبدأ الأشقاء بالتباعد و لذلك يجب الحفاظ على التواصل باستمرار بشكل جيد و الحفاظ على الإيجابية و تقدير الآخر و تلبية احتياجاته و التوفيق بين الحياة الشخصية و العائلية و المهنية.

الإخوة

نصائح للتعامل مع الإخوة

  • أخلص الحب و نيتك له
  • تخلص من كل ما يكدر صفو علاقتك مع أخوتك
  • لا تسأل عن إخوتك عند الحاجة فقط
  • لا مصالح متبادلة بين الأخ و أخيه
  • مدح الأخ دائما و شكره على وجوده إلى جانبك
  • تقديم الدعم و المساعدة عند الضيق و الظروف الصعبة
  • التمس لأخيك الأعذار
  • تذكير الأخ إذا نسى، مساعدته إذا انشغل و عيادته إذا مرض
  • الدفاع عنه في غيابه و مدحه في حضوره و تنبيهه عند التقصير و الخطأ

أفضل تعبير عن الأخ هو ما يكون صادقا و خالصا من القلب فدعه يعلم أنه أقرب لك من نفسك و أنه السند الذي يشدد الله به أزرك و أفضل سند يختاره الفرد لمواصلة الحياة لمواجهة صعوباتها و الإستمتاع بإيجابياتها و التنعم بنعمها. فلا طعم لها في الوحدة أو في بعد الإخوة و علينا دائما الحفاظ عليهم و على السلام بين كل أفراد العائلة.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً