الكذب في العلاقات و 10 طرق للتعامل معه

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

الكذب هو قول ما يعاكس الحقيقة أو إخفاؤها عن الشخص الآخر، كما هو أن تقول ما لا تفعل أو ما لا تشعر به. و هو من الصفات البذيئة التي يتعود عليها الفرد، يؤثر الكذب في العلاقات سلبا على الكاذب و على الآخرين و يزيد من سوء المواقف و حدتها.

“الموت مع الصدق خير من الحياة مع الكذب”

أسباب الكذب

تختلف أسباب الكذب من شخص لآخر و من حالة لأخرى. هناك بعض الأطفال الذين يكذبون و يخترعون قصصا و هناك من يكذب للتهرب من أمر ما و هناك من هو مصاب بما يسمى بالكذب المرضي مما يجعل الشخص يكذب حتى من دون أسباب واضحة أو مقنعة باستمرار:

  • اتخاذ الكذب كوسيلة دفاع بسبب الخوف من النتائج و محاولة التهرب.
  • التفاخر و محاولة نيل إعجاب الناس فيكذب الشخص بأمور لا يملكها أو مغامرات لم تحدث من الأساس.
  • الخجل من أمور حدثت و عدم تقبلها
  • من أجل الحصول على مصالح معينة
  • كسب ثقة الطرف الآخر
  • الكذب للحصول على مصالح من الطرف الآخر و استغلاله
  • الكذب لتجنب الوقوع في الإحراج أمام الآخرين
  • تحسين الصورة الذاتية في نظر الآخرين
  • الفكاهة و القاء النكت من أجل اضحاك الآخرين
  • الكذب أمام أشخاص ذو قيم مثلى كي لا يشعر بالنقص
  • تفادي الشجار مع الغير
  • قد يسبب القلق و الإكتئاب الكذب لمحاولة تفادي المواجهات.
  • الكذب من أجل جعل الآخرين يشعرون بتحسن
  • الكذب بدون أسباب واضحة أي أنه قد اكتسب تلك العادة السيئة
  • الكذب بسبب عدم تقبل الواقع و محاولة خلق عالم مختلف وهمي يعيش الشخص وفقه
  • الكذب في مواقع التواصل الاجتماعي من أجل رسم صورة مثالية للناس
  • الكذب من أجل الترويح عن النفس
  • قد يكذب الأطفال في بداية تعلمهم من الأولياء و ممن حولهم فيحاولون تقليدهم و لفت الإنتباه باختراع أمور لم تحدث و يميلون إلى المبالغة.
الكذب في العلاقات

الكذب في العلاقات

يعد الكذب في العلاقات من الأمور الصعبة التي تمر بالثنائي و التي لا يمكن تجاهل آثاره السلبية التي تقتل كل جميل بينهما، حيث أن العلاقات تقوم على الثقة و أساس التعامل الحسن و من يحب لا يكذب بل يصدق القول مع الطرف الآخر كونه قريب إليه و لروحه. و رغم أن العلاقات تنتهي عادة بالإنفصال بسبب الكذب في الحب و الخداع و انعدام الشفافية إلا أن هناك بعض الأمور للتعامل مع الوضع.

  • يتجاهل الكثيرون كذب الطرف الآخر و يتظاهرون بعدم اكتشاف كذب الآخر، إنما من الأحسن مواجهة الآخر و بدل لومه علينا باخباره بالأثر الذي تركه الكذب في نفسه و كيف أذاه الأمر. هذا سيسهل بدأ حوار بناء من كلا الطرفين.
  • الصراحة و الأسئلة المباشرة فالمراوغة لا تفيد فلذلك يجب طرح أسئلة و عدم الإكثار منها لتفادي المزيد من الكذب
  • عدم أخذ قرار نهائي إلى أن ترى النتائج و إن كان هناك تغيير من الطرف الآخر
  • الإنصات للآخر مهم و يجعله يشعر بأهميته و يدرك أنك تحاول لجعل وضعه أفضل و أنك لا تلومه و تشعره بالذنب فحسب.
  • عدم محاولة ايجاد الأعذار دون لوم الآخر يجب أن يحل المشكل بالحوار و التفاهم و عدم ايجاد الأعذار و تأخيره كي لا يتفاقم الأمر و تتراكم الكذبات.
كيف نتعامل مع الكذب في العلاقات
كيف نتعامل مع الكذب في العلاقات

طرق للتعامل مع الكذب

  • محاولة عدم فقدان الأعصاب و تحملهم
  • محاولة فهم الأسباب و التعاطف معهم
  • تعزيز ثقتهم بنفسهم و إشعارهم بالأمان
  • عدم الإكثار من الأسئلة لتفادي تماديهم في الكذب
  • عدم أخذ الوضع على مستوى شخصي
  • توقع الإنكار من الكاذب و عدم إعترافه
  • محاولة المساعدة و مصارحتهم بمعرفتك الحقيقة و أنك لست غاضبا عليهم و أنك بجانبهم لتخطي الصعوبات.
  • عدم توبيخ الشخص و عدم أخذ دور الضحية بل التعامل مع المشكل بنضج و ثبات
  • اللجوء الى استشاري نفسي ان وجدت صعوبات للتغلب على المشكلة معا
  • الإبتعاد عن الكاذب في حال ما لم يبدي أي رغبة في التغير أو التحسن
كيف نتعامل مع الكذب في العلاقات
محاولة فهم الأسباب

للتخلص من عادة الكذب

  • محاولة فهم الأسباب لقدرة التعامل معها و التقليل من العادة السيئة
  • التعهد بينه و بين نفسه للتخلص من هذه العادة السيئة
  • تقوية الوازع الديني و العلاقة مع الله و الصدق معه و مع الناس
  • التقرب من أصدقاء ايجابيين
  • عدم محاولة نيل إعجاب أي شخص فمن يحبك يحبك كما أنت لا لما تملك أو ما لست عليه حقا
  • زيادة الثقة بالنفس و اجتناب الأشخاص السلبيين
  • محاولة التطوير من الذات
  • اللجوء الى أخصائي نفسي للتغلب على المشكلة
  • بالنسبة للأطفال تعليم الاطفال قيمة الصدق و مكافئتهم و اشعارهم بالأمان كي لا يخافوا من العقاب عند قول الحقيقة.

يصعب معرفة ما علينا فعله غالبا عند تعرضنا للكذب و الخداع، خاصة من طرف أقرب الناس و هذا يسبب مشاكلا و إضطرابا في العلاقة، و رغم أن هناك العديد من الطرق للتعامل مع ذلك إلا أن زيادة الأمر عن حده أو تخطيه للمعقول و الحلول الممكنة لا يجد الشخص الا الانفصال و مواصلة الطريق وحده و محاولة نسيان الشخص الذي احببناه و لكنه لم يكن أهلا للثقة.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً