أعراض أمراض القلب

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
أمراض القلب

أمراض القلب (بالإنجليزية: Heart disease) هي الأمراض التي لها تأثير في وظائف أو هيكل القلب، وتضم العديد من الأمراض المختلفة ذات الأسباب المتعدّدة، فليس كما يعتقد البعض أنّ أمراض القلب كلها آتية عن مشكلة واحدة تصيب القلب، وقبل التطرق إلى أعراض أمراض القلب يجب الإشارة إلى أنّ ظهور أي من الأعراض التي سيأتي بيانها في هذا المقال ليس كافية لتشخيص الإصابة بأمراض القلب، ولكن ظهورها يستدعي الذهاب إلى الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة. 

أعراض أمراض القلب

أعراض أمراض القلب

تختلف الأعراض المرافقة لأمراض القلب بحسب نوع المرض المؤثر وأسبابه، و من الأعراض الشائعة لأمراض القلب نذكر خفقان القلب (بالإنجليزية: Heart palpitations)، ذيق التنفس، وألم الصدر، ومع ذلك يجب الإشارة إلى أنه قد لا تظهر أعراض تدل على الإصابة بأحد الأمراض القلبية أو الشرايين قبل تطوّر أحد المضاعفات الصحيّة، مثل النوبة القلبية (heart attack)، أو الذبحة الصدريّة (بالإنجليزية: Angina)، وفشل القلب، لذلك يجب الحرص على القيام  بالفحوصات الدوريّة عند حدوث أي دليل على وجود عوامل خطر للمساعدة على الكشف المبكّر عن هذه الأمراض، ومن أبرز عوامل الخطر نذكر:

  • تجاوز الستين من العمر.
  • زيادة الوزن.
  • الإصابة بالسكري.
  • ارتفاع ضغط الدم.
World diabetes day;docter holding stethoscope and red heart wooden shape
  • أمراض الشرايين التاجيّة: تعتبر الذبحة الصدرية أكثر أعراض أمراض الشرايين التاجيّة أو داء الشريان التاجيّ (بالإنجليزية: Coronary artery disease) شيوعا، ويعبر عنها بالشعور بآلام وضغط في الصدر أو حرقة أو ثقل فيه، أو خدران أو تنميل، كما يمكن الشعور بأعراض الذبحة الصدريّة في أجزاء أخرى مثل الكتف الأيسر، و الرقبة، و الذراعين، و الفكين، و الظهر، و يجدر ذكر أنّ أمراض الشرايين التاجيّة قد تكون مرفوقة ببعض الأعراض الأخرى،نذكر منها:
  • صعوبة التنفّس، أو ضيق في التنفّس.
  • الضعف والتعب.
  • الدوخة والدوار.
  • التعرّق.
  • الألم، و الضعف، و التنميل، و برودة الساقين و الذراعين في حال تضيق الشرايين المسؤولة عن التروية الدمويّة في الذراعين أو الساقين.
  • اضطراب نبض القلب: اضطراب نبض القلب أو كما يسمى اضطراب النظم القلبيّ (بالإنجليزية: Arrhythmia) أحد أمراض القلب و التي تتمثل في اضطراب الإشارات الكهربائيّة المسؤولة عن تنظيم نبض القلب، ممّا يسبب عدم اتساق نبضات القلب، ذلك عبر زيادة أو انخفاض في سرعة هذه النبضات، ومن الأعراض التي قد ترافق اضطراب النظم القلبيّ ما يأتي:
  • التعرّق.
  • ألم الصدر.
  • ضيق التنفّس.
  • غياب بعض نبضات القلب عند مراقبته.
  • الدوخة والدوار.
  • زيادة أو بطء في سرعة نبض القلب.
نبضات القلب
  • أمراض صمّامات القلب : لا يمكن تحديد شدة  الإصابة بأمراض صمّامات القلب، إذ يمكن أن تكون في بعض الحالات شديدة و تتطلّب الخضوع للعلاج الفوريّ مرفوقة بالأعراض البسيطة فقط، والعكس صحيح، و من أبرز أعراض أمراض صمّامات القلب ما يأتي:
  • انتفاخ في القدمين والكاحلين.
  • سهولة أو سرعة الشعور بالإعياء و التعب.
  • ضيق التنفّس.
  • خفقان القلب؛ أي الشعور بسرعة نبضات القلب، أو اضطرابه، أو تقطّعه.
  • أمراض القلب الخَلقيّة : أمراض القلب الخَلقيّة (بالإنجليزية: Congenital heart defects) واختصاراً CHDs هي الأمراض الآتية من التشوهات الخلقيّة للقلب و المرافقة للشخص منذ ولادته، و كما يمكن لهذه الأمراض أن تؤثر في وظائف القلب، وطريقة تدفّق الدم إلى جميع أنحاء الجسم بما في ذلك التروية الدمويّة للقلب،  كما يجب الإشارة إلى أنّ أمراض القلب الخلقيّة الحادة غالباً ما تظهر أعراضها على الطفل المريض خلال فترة قصيرة بعد ولادته، ومن أبرز الأعراض التي تظهر على الطفل المصاب ما يأتي:
  • انتفاخ في الساقين أو البطن، أو حول العينين.
  • الزرقة (بالإنجليزية: Cyanosis)؛ وهو ظهور اللون الأزرق أو الرماديّ الشاحب على جلد الطفل المصاب.
  • ضيق التنفّس خلال الرضاعة لدى الطفل الصغير، والذي بدوره قد يتسبب في انخفاض وزن الرضيع نتيجة صعوبة القدرة على كسب الوزن.
معالجة مريضة قلب

أمّا بالنسبة إلى تشخيص أمراض القلب الخلقيّة الأقل خطورة فإنها تتأخر إلى مرحلة الطفولة، أو بعد البلوغ، وقد تحتوي الأعراض في هذه الحالة ما يأتي:

  • حدوث انتفاخ على مستوى اليدين أو القدمين أو الكاحلين.
  • سرعة الشعور بالإرهاق و التعب أثناء ممارسة التمارين الرياضيّة و الأنشطة الأخرى.
  • الشعور بالضيق في التنفّس أثناء القيام ببعض الأنشطة الاعتياديّة، أو خلال ممارسة الرياضة.
  • اعتلال عضلة القلب : مصطلح اعتلال عضلة القلب (بالإنجليزية: Cardiomyopathy) يطلق على الأمراض التي تصيب عضلة القلب فتؤدي إلى زيادة سماكته، أو تضخمها، أو صلابتها، أو تندّبها في حالات نادرة، وتختلف هذه الأمراض بالأعراض المرافقة لها، وأسبابها، وطرق معالجتها، كما يجب ذكر أنّ بعض أمراض اعتلال عضلة القلب قد لا تكون مرفوقة بأيّة أعراض واضحة أثناء المراحل الأولى من المرض، أو قد لا تتسبب في ظهور أيّة أعراض على الشخص المصاب طول فترة إصابته بالمرض، ومع تقدّم المرض وتأثيره الكبير على عضلة القلب تبدأ هذه العضلة بالضعف، ممّا يتسبب في  ظهور بعض الأعراض المرافقة لفشل القلب، نذكر منها:
  • التعب والإعياء.
  • انتفاخ في وأوردة الرقبة، و البطن، والقدمين، والكاحلين.
  • صعوبة في التنفّس، أو ضيق التنفّس خاصة بعد الإجهاد.
  • الإغماء أثناء ممارسة الأنشطة الجسديّة.
  • الدوار، والدوخة.
  • اضطراب نظم القلب.
  • ألم الصدر، خصوصاً بعد تناول وجبة غذائيّة كبيرة، أو بعد الإجهاد الجسديّ.
  • أمراض عدوى القلب : يوجد أنواع مختلفة من أمراض عدوى القلب، والتي تكون ناجمة عن العدوى الفيروسيّة، أو البكتيرية، أو الطفيليّة، ممّا يتسبب في حدوث ضرر، أو إلتهاب في أحد أجزاء عضلة القلب، مثل البطانة الداخليّة،أو الصمامات، أو الغشاء الخارجيّ، أو النسيج العضليّ، وتختلف الأعراض المرافقة لهذه العدوى بحسب مسبّب، ومن أبرز هذه الأعراض نذكر ما يأتي:
  • الحمّى.
  • ضيق التنفّس.
  • التعب والإعياء.
  • خفقان القلب.
  • انتفاخ في البطن أو الساقين.
  • الإغماء، أو الدوار.
  • ألم أو ضغط في منطقة الصدر.
  • ألم العضلات والمفاصل.
  • خروج دم مع البول.
  • ظهور بقع حمراء صغير تحت الأظافر.
  • ظهور بقع حمراء أو بنفسجية على الجلد، أو في الفم.
صعوبة التنفس
  • فشل القلب : قد تتسبب العديد من أمراض القلب إلى فشل عضلة القلب؛ وهي من الاضطرابات ذات المدى الطويل و التي تتطوّر بشكلٍ تدريجيّ مع مرور الزمن، و تتمثل بعدم قدرة القلب على العمل بشكل جيد في نقل الدم إلى أجزاء الجسم المختلفة هذا لضعف أو تصلّب عضلته، و بالرغم من عدم إمكانيّة علاج هذه الاضطرابات بشكل كامل، إلّا أنه من  الممكن السيطرة على هذه الأعراض المرافقة له لعدّة سنوات في العديد من الحالات، و من الأعراض الشائعة التي قد ترافق الإصابة بهذا المرض:
  • ضيق التنفّس.
  • السعال المستمر.
  • التعب المستمر.
  • سرعة نبض القلب.
  • الاضطرابات العقلية
  • فقدان الشهية.
  • الغثيان المتمثل باضطراب المعدة.
‫0 تعليق

اترك تعليقاً