علاج التهاب اللثة

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
علاج التهاب اللثة

التهاب اللثة

التهاب اللثة يعد من بين امراض الفم الكثيرة الحدوث في هذا العصر ، و يسبب احمرار و انتفاخ على مسوى اللثة ، و يحدث عند الاصابة بهذا المرض نزيف حاد للدم عند تنظيف الاسنان ، باستعمال فرشاة الاسنان او عند استعمال الخيط ، و العديد من الاشخاص يصعب عليهم التفريق بين التهاب اللثة و التهاب دواعم الاسنان ، يمكن معرفة حدوث التهاب اللثة عند وجود اصابة في اللثة المحيطة بالاسنان ، و عند حدوث التهاب دواعم الاسنان تظهر الاصابة في العظام المحيطة بالاسنان ، فاذا لم يعالج الشخص التهاب اللثة الذي اصيب به ، يمكن ان تنتقل الاصابة الى دواعم الاسنان ، و من بين اسباب فقدان الاسنان التهاب اللثة و انتفاخها ، و التهاب دواعم الاسنان ، و يمكن علاج انتفاخ اللثة طبيعيا او عن طريق الادوية .

علاج التهاب اللثة
التهاب اللثة

علاج التهاب اللثة

لعلاج التهاب اللثة و انتفاخها يجب اولا معرفة اسباب ذلك ، ويقوم علاج التهاب اللثة على ثلاث خطوات وهي :

تنظيف الأسنان

يجب الحرص على تنظيف الاسنان للتخلص من البلاك و الجير الذي يتسبب في التهاب اللثة ، و يقوم بهذه العملية طبيب الاسنان باستعمال ادوات يدوية او جهاز الموجات فوق الصوتية ، او الليزر ،و يتم ذلك وفقا للخطوات التالية :

  • نزع البلاك أو الجير الموجود فوق وتحت اللثة .
  • كشط الجذر عن طريق نزع النتوءات الملوثة المتواجدة على مستوى سطح الجذر، و بعدها القيام بتنعيمه .
  • استخدام الليزر لان الليزر لا يسبب ألم كبير للشخص الذي يعاني من التهاب اللثة ، ولا يحدث نزيف حاد للدم .

استخدام الأدوية

ينصح اطباء الاسنان باستخدام البعض من الادوية التي تستعمل في علاج التهاب اللثة ، و تتمثل هذه الادوية فيما يلي:

  • الغسولات الفموية التي تتكون من مادة الكلورهكسيدين التي تساهم في علاج بعض المشاكل ، و تساعد على تعقيم الفم.
  • الرقاقات المعقمة ، تتكون هذه الاخرى من مادة الكلورهكسيدين التي تتجه من الرقاقة الى اللثة بعد مرور فترة من الزمن بعد كشط الجذر .
  • المضادات الحيوية ، تستعمل في علاج الاماكن الملتهبة لفترة طويلة من الزمن ، من بينها مضاد الدوكسيسيكلن .

العلاج الجراحي

يقوم طبيب الاسنان في بعض الحالات بعلاج التهاب اللثة باللجوء الى اجراءات جراحية ، التي تتمثل فيما يلي :

  • الجراحة السديلية : يقوم الاطباء في الجراحة السديلية برفع اللثة حتى يتمكن من نزع الجير المتواجد تحتها ، بالاضافة الى تسوية الحواف الموجودة في العظام اذا كانت غير مستوية في الشكل ، ويساهم هذا في القضاء على المناطق التي تتراكم البكتيريا فيها ، و يقوم الطبيب بعدها باعادة اللثة لكي تحيط بالاسنان ، و القضاء على الفراغ المتواجد بين اللثة و الاسنان ، و يدعى هذا باختزال الجيب اللثوي .
  • التطعيمات العظمية وتطعيمات الأنسجة الرخوة : يقوم الطبيب بفصل قطع من العظام لشخص واحد ، و يمكن ان تكون هذه التطعيمات العظمية اصطناعية ، من اجل تعويض العظام في الاماكن التي حدث فيها انشقاق بسبب الاصابة بالتهاب اللثة ، و يمكن وضع تطعيمات لثوية في الاماكن التي يوجد فيها انحسار اللثة ، او في الاماكن التي تكون فيها اللثة صغيرة ، و غالبا تنزع التطعيمات اللثوية من اللثة التي الموجودة في سقف الحلق . بالاضافة الى هذا يجب علاج التهاب اللثة للحامل باعتماد طرق طبيعية كعلاج التهاب اللثة بزيت الزيتون او علاج التهاب اللثة بالقرنفل .

أسباب التهاب اللثة

يتمثل السبب الاساسي لالتهاب اللثة في تجمع طبقة البلاك ، و يعرف البلاك على انه عبارة عن طبقة رقيقة من البكتيريا التي تتشكل في سطح الاسنان ، و يسبب البلاك عند تراكمه تحت اللثة التهاب اللثة ، و في حالة عدم ازالة البلاك يصبح صلبا ، و يتشكل جير الاسنان ، بالاضافة الى وجود عدة عوامل اخرى التي تسبب التهاب اللثة ، و هي:

  • التدخين و مضغ التبغ ، لانهما يعملان على ازعاج اللثة ، و تعطيلها على الالتئام .
  • المناطق التي يصعب الوصول اليها و تنظيفها ، وبالتالي يحدث تشكل البلاك والجير ، وتشا هذه المناطق بسبب الاسنان غير مرتبة ، بمعنى الأسنان المعوجة .
  • مرض السكري ، و يحدث التهاب اللثة لان السكر يضعف الدورة الدموية ، و هذا يعيق اللثة على الالتئام .
  • التوتر والقلق ، لانهما يضعفان مناعة الجسم .
التدخين

الوقاية من التهاب اللثة

لتفاديعلاج اللثة الملتهبة توجد طرق عديدة يجب اتباعها للوقاية من التهاب اللثة ، و تتمثل اهم هذه الطرق فيما يلي:

خيط الاسنان
  • الحرص على تنظيف الأسنان باستعمال خيط الأسنان الطبي ، لان فرشاة الأسنان لا يمكنها الوصول الى بعض الفراغات الموجودة بين الأسنان ، و من الافضل تنظيف الاسنان باستعمال الخيط مرة واحدة في كل يوم او اكثر.
  • تنظيف الاسنان بالغسول الفموي ، لانه يساعد على إزالة بقايا الطعام التي تبقى عالقة بعد التنظيف باستعمال فرشاة الأسنان و الخيط .
  • الابتعاد عن مضغ التبغ ، و الاقلاع عن التدخين .
  • تنظيف الأسنان عن طريق زيارة طبيب الأسنان .
‫0 تعليق

اترك تعليقاً