أجمل الدعاء في ليلة الزواج و 8 مهارات له

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

خلق الله تعالى أبونا آدم عليه السلام وخلق معه أمنا حواء حتى تكون له زوجة وسند له في حياته الدنيا، كما خلق الذكر والأنثى وشرع لهم أن ييجتمعوا عن طريق الزواج، فالزواج هو نصف الدّين سواء بالنسبة للرجل أو المرأة، ولكن هناك أمور يجب ألا يغفل عنها المرء في حياته كالدعاء في ليلة الزواج، فهو من الأشياء المهمة التي يستحب أن يقوم بها المرء في تلك الفترة وأن لا ينساها، ولا ننسى ذكر الصلاة في هذا اليوم حتى يبدأ الزوجين حياتهما على رضا من الله تعالى، أيها القارىء موقع شمعة سينور عقلك بمعلومات حول الصلاة والدعاء في ليلة الزواج.

الزّواج

هو عقد قران يجمع ويربط بين شخصين من جنسين مختلفين فيما شرع وحلل المولى عزّ وعلا، حيث تقوم العلاقة على المودة والمحبة والألفة وفيما يرضي الله سبحانه وتعالى، من أجل تكوين أسرة وعائلة متماسكة ومترابطة صالحة ولها آثار إيجابية في بناء المجتمع عامة والمجتمع الإسلامي خاصة، كما أن الزّواج آية من آيات الله تعالى، قال الله تعالى تعالى: (وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ).

ومن سنن الأنبياء والرسل العرب منهم وغير العرب عليهم الصلاة والسلام الزّواج، كما أن الدين الإسلامي حث عليه وهو أمر من المولى عزّ وعلا على المصطفى صلى الله عليه وسلم والعباد أجمعين قال الله تعالى: (وَأَنكِحُوا الْأَيَامَى مِنكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِن يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّـهُ مِن فَضْلِهِ وَاللَّـهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ)، ووصية شفيع الأمة عليه الصلاة والسلام، حيث قال رسول الله عليه الصلاة السلام: (يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحفظ للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء) رواه البخاري.

الزواج

الدعاء في ليلة الزّواج والصلاة

حتى يكون الزواج ودخول الزوج على زوجته دخولا مباركا، من المستحب القيام ببعض العبادات كالدعاء في ليلة الزواج بعد عقد القيران مع القيام بالصلاة قبل النكاح، وتكون طريقة هاتين العبادتين كالتالي:

الدعاء في ليلة الزواج

من آداب الزّواج وقبل الدخول أن يكون دعاء الزوج لزوجته، فيسمي الله تعالى ويأخد بيده على رأسها، ويقول الدعاء في ليلة الزواج مثلما روى عبد الله بن عمرو رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: “(إذا تزوَّجَ أحدُكمُ امرأةً أوِ اشتَرى خادِمًا فليقلِ اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ خيرَها وخيرَ ما جبلتَها عليهِ وأعوذُ بِكَ من شرِّها ومن شرِّ ما جبلتَها عليهِ وإذا اشترى بعيرًا فليأخذ بذروةِ سنامِهِ وليقل مثلَ ذلِكَ)، حيث يمكن للزوج الجهر بهذا الدعاء كما يمكنه أن يقوله سرّا في نفسه إن خاف أن يثير خوف زوجته.

كما يمكن للزوجين قول عدة أدعية أخرى قبل الصلاة من أجل أن يبارك الله سبحانه وتعالى في زواجهما وتحصين العروس يوم زفافها، ومن الأفضل للزوج قول هذا الدعاء في ليلة الزواج وقبل الدخول على الزوجة (اللَّهُمَّ جَنِّبْنَا الشَّيْطَانَ وجَنِّبِ الشَّيْطَانَ ما رَزَقْتَنَا)، والآن سنقدم لكم الدعاء في ليلة الزواج الذي يستحب قوله من قبل الزوجين أو أحدهما.

  • الدعاء في ليلة الزواج: يا رب يا رزاق ارزقني الزوج الصلح المصلح التقي العامل بكتابك وسنة نبيك الذي يكون على خلق ودين بحق يعنيني على أمر ديني ودنياي ويعنيني على طاعتك يا رب.
  • الدعاء في ليلة الزواج: اللهم وفق بيني وبين زوجي واجمع بيننا على الخير، اللهم اجعلني قرة عين لزوجي واجعله قرة عين لي، واسعدنا مع بعضنا واجمع بيننا على خير، اللهم اجعلني لزوجي كما يحب واجعله لي كما أحب واجعلنا لك كما تحب، وارزقنا الذرية الصالحة كما نحب وتحب.
  • الدعاء في ليلة الزواج: اللهم حصن فرجي ويسرلي أمري أكفني بحلالك عن حرامك وبفضلك عمن سواك.
  • الدعاء في ليلة الزواج: اللهم يا جامع الناس ليوم لا ريب فيها جمعني مع من تحب وترضى فى الدنيا والاخرة يا من أمره بين الكاف والنون ويقول للشئ كن فيكون, ارزقنى بزوج صالح وذرية صالحة تقر بهاعيني وعين أبي وأمي وكل من يهمه أمري يا ودود يا ودود يا ودود يا ذا العرش المجيد يا فعال لما تريد.
الدعاء في ليلة الزواج

الصلاة في ليلة الزّواج

من بعد آداب الدعاء في ليلة الزواج يأتي آداب الصلاة في مثل هذه الليلة، حيث تقام الصلاة قبل التفرد والدخول على الزوجة، هذه الصلاة ليست سنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم حيص يمكن إقامتها كما يمكن عدم أدائها فلا حرج في ذلك، لكن البعض من الصحابة قام بأدائها.

في روايةٍ لأبي سعيد أنّه قال: (تزوَّجتُ وأَنا مَملوكٌ فدعوتُ نفرًا مِن أصحابِ النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ فيهمُ ابنُ مسعودٍ، وأبو ذرٍّ وحُذَيْفةُ قال: وأقيمتِ الصَّلاةُ قالَ: فذَهَبَ أبو ذرٍّ ليتقدَّمَ فقالوا: إليكَ، قالَ: أوَ كذلِكَ؟ قالوا: نعَم، قالَ: فتقدَّمتُ بِهِم وأَنا عبدٌ مملوكٌ وعلَّموني فقالوا: إذا دخلَ عليكَ أَهْلُكَ فصلِّ رَكْعتينِ ثمَّ سلَ اللَّهَ مِن خيرِ ما دخلَ عليكَ وتعوَّذ بهِ من شرِّهِ، ثمَّ شأنَكَ وشأنَ أَهْلِكَ).

فيما يخص طريقة الصلاة فتكون ركعتين اثنين كباقي النوافل، ويقرأ ما تيسر له من القرآن الكريم، وتقام هذه الصلاة في جماعة أي يقوم الزوج بالصلاة وتكون الزوجة من ورائه، وحين الانتهاء من الصلاة يقول الدعاء في ليلة الزواج، كما روى ابن أبي شيبة عن ابن مسعود أنه قال لأبي حريز: مرها أن تصلي وراءك ركعتين وقل: اللهم بارك لي في أهلي وبارك لهم فيَّ ، اللهم اجمع بيننا ما جمعت بخير، وفرق بيننا إذا فرقت بخير.

الصلاة في ليلة الزواج

من مهارات الزواج الناجح

من أن يكون الزواج ناجح بين الزوجين، قوي ومتين ويخلو من كل الشوائب، ويكون كما يريد الله سبحانه وتعالى وكما حثنا وأوصانا به الدين الإسلامي، هناك عدة أفعال ومهارات يجب العمل بها، نعرفكم على البعض منها:

  • يجب أن يكون الزوجين وخصوصا الزوجة حريصة على جمالها وعلى نظافة المنزل عامة والنفس خاصة، مع التعطر بأجمل الروائح الجميل، وتحرص على إقتناء أجمل الملابس التي تظهرها بشكل جذاب.
  • من الأفضل أن يكون الإحترام متبادل من الطرفين، كما لا ننسى ذكر احترام كل طرف منهم لأهل الثاني فالزوجة تحترم أهل زوجها والزوج يحترم أهل زوجته، ويكون هذا عن طريق إشعارهم بالفرح والسعادة عند زيارتهم والتكلم معهم والجلوس بينهم، وإعطائهم القيمة التي يستحقون بعدم ذكر أحدهم بالسوء، مع البقاء على إتصال دائم بهم.
  • تبادل الهدايا بين الطرفين، حتى ولو كانت بسيطة كوردة فهي لها قيمة كبيرة عند الطرف الآخر، فتزيد في المحبة بينهما، وتقلل من نسبة العداوة بين الزوجين، كما أنه إذا أردت الوصول إلى أعماق قلب الزوجة فالمفتاح بين يديك وهو الهدية، أشبعها بالهدايا.
  • من أجل حياة زوجية ناجحة يجب على الزوجين التسامح في الأخطاء الصغيرة التي تصدر بسبب الغضب فقط، وعدم تعظيمها إعطائها أكثر مما تستحق مع تجاهلها ومحاولة بعضهما في مثل هذه الأوقات.
  • حسن استعمال أجمل الكلمات والعبارات والألفاظ كالتي تحمل في محتواها العاطفة الجياشة والألفة والمحبة، ولا ننسى ذكر الألقاب وكيف يحب كل طرف أن يناديه شريك حياته مع اللإهتمام، كل هذه الأمور تقوي المودة تعمل على حفاظ واستقرار العلاقة بين الزوجين.
  • من أجل نسيان ضغوطات الحياة والأحزان يجب الإبتعاد عن النكد المستمر مع تبادل المرح والمزاح والحفاظ على الوجه البشوش دائم الإبتسامة كل هذا له دور في التغيير وإضافة سعادة على سعادة للشريكين.
  • من مفاتيح الجنان بين الزوجين تبادل الشوق والحب مع التعبير عن كل ما يشعر الشريك لشريك حياته، وخصوصا المرأة فهي تهوى من يهتم بها ويقدر قيمتها، فتزيده فوق الحب عشقا.
  • يجب على كل فرد منها أن يحترم الفرد الآخر في كل شيء الرأي، المشاعر، والأفكار والمعلومات وما يجول في ذهنه حتى ولو لم يكن يوافق في كل الأمور، كما يجب أن يتحلا بأداب الحوار من أجل أن يصلا إلى نتيجة ترضي كلاهما.
من مهارات الزواج

ما هي مقاصد الزواج في الحياة؟

حلل الله سبحانه وتعالى وشرع الزواج من أجل تحقيق أهداف ومقاصد مختلفة وعدة نذكر منها:

  • حتى يبتعد المسلم عن الحرام ويذهب إلى الحلال والمحافظة على المجتمع من مختلف الأمراض خصوصا الأوراض التي تحدث بسبب ممارسة الزنى والفواحش.
  • تحقيق الأمان والسلم بين أفراد المجتمع.
  • زيادة عدد أفراد الأسرة، وبالتالي زيادة المجتمعات وإصلاحهم وكثرة الطاعات وكل هذا بسبب المحافظة على استمرار النسل البشري .
  • بالزواج يصل كلا الطرفين إلى المتعة المطلقة، والمتعة جزئين اثنين: الجزء الأول يضمن الحصول على المودة والرحمة والسكينة والألفة والاطمئنان والراحة النفسية، أما الجزء الثاني ففيه إشباع للغريزة الجنسيّة.
  • بناء وتكوين أسرة متماسكة، صالحة، مستقيمة، مترابطة، متعاونة بين أفراد مجتمعها، فإذا صلح الفرد صلح المجتمع بأكمله، وإذا ضاع الفرد ضاع المجتمع كله.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً